اخبار الفن

وفاة شعبان عبدالرحيم.. تعرف على رسالة “شعبولا” الأخيرة قبل رحيله: “مش خايف من الموت”


وفاة شعبان عبد الرحيم، حيث رحل الفنان الشعبي شعبان عبد الرحيم، عن عالمنا، صباح اليوم الثلاثاء 3 ديسمبر، عن عمر يناهز 62 عاما، في مستشفى المعادي العسكري، بعد تعرضه لوعكة صحية، نقل على إثرها إلى المستشفى، ثم فارق الحياة تاركاً السيرة الطيبة وأغانيه الشهيرة مثل “أنا بكره إسرائيل”.

حديث شعبان عبد الرحيم عن الموت

وتحدث شعبان عبد الرحيم، عن الموت منذ حوالي عام، خلال لقائه مع الإعلامية ريهام سعيد، في برنامج صبايا، على قناة الحياة، وقال إنه عادة عندما يشعر بأي ألم يتوجه إلى المستشفى ولا ينتظر أن تسوء حالته، مضيفًا: “بروح المستشفى برجلي، مش بستنى لما حد يشيلني، بركب التنفس الصناعي شوية وبمشي على طول”، موضحاً أنه في إحدى المرات، جلس سابقاً 15 يوم في العناية المركزة.

شاهد الفيديو

وأضاف شعبان عبد الرحيم، إلى أنه لم يشعر بالخوف أو القلق أثناء وجوده في غرفة العناية المركزة، قائلًا: “الموت بتاع ربنا، الحمد لله على كل حال، أنا مش خايف من الموت، يمكن الواحد يموت دلوقتي”.

وتابع : “ده ياريت الواحد يموت دلوقتي عشان مشوفش البلاوي اللي بيشوفها، أو أي حاجة مش كويسه في الدنيا، كلنا هنموت، مش خايف من لقاء ربنا الحمدلله”.

يذكر أنه صرح طارق مرتضى المستشار الإعلامي لنقابة المهن الموسيقية أن جنازة الفنان الشعبي الراحل شعبان عبد الرحيم ستشيع من مسجد السيدة نفسيه عقب صلاة العصر، وسيتم دفنه بمقابر السيدة نفسيه.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!