اخبار المنوعاتطب وصحةعالم حواء

منهم الموز والخبز.. 7 أطعمة شعبية قد تضر بالكليتين



تلعب الكليتين دور هام للجسم، فهي المسؤولة عن التخلص من السموم من خلال البول، وكذلك التخلص من السوائل الزائدة في الجسم، لذلك من الضرور أن تتعرف على مدى صحتك عاداتك الغذائية اليومية ومدى تأثر الكلى بها.

قدم موقع «برايت سايد» مجموعة من الأطعمة الشعبية أو التي توجد بشكل أساسي في كل مطبخ ولكن قد تؤثر على صحة الكلى بشكل سلبي.

الأفوكادو

ثمرة الأفوكادو من أكثر الثمرات التي تحمل فائدة للجسم، نظرًا لاحتوائها على الفيتامينات والدهون الصحية، كما تعتبر اختيار مثالي لك إذا كنت تتبع حمية غذائية لإنقاص الوزن، لذلك يعتمد عليها الكثيرون ممن يريدون الوصول للوزن المثالي، لكنها أيضًا قد تلحق ضررًا بالكلى لاحتوائها على نسبة عالية من البوتاسيوم، الذي يجب أن يتناول الشخص البالغ مية تتراوح بين 3500 و4700 ملجم منه يوميًا، بينما تحتوي ثمر الأفوكادو على كميات أكبر الأمرالذي يشكل خطرًا على الكلى خاصة إذا كنت تعاني من مشاكل صحية تتعلق بها.

اللحوم

الإفراط في تناول الكثير من اللحوم أو البروتين الحيواني بشكل عام، اختيار غير جيد إذ يشكل حمل كبير على الكلى حتى تتخلص من الفضلات والسموم، كما أن كثرة تناول اللحوم يساعد في تكوين حصوات عل الكلى على المدى البعيد.

الملح

لا يمكن الاستغناء عن الملح في أي وجبة نتناولها، لكن نظام غذائي يحتوي على كميات مبالغ فيها من الملح أمر غير صحي على الإطلاق، إذ يجبر الكليتين على بذل مجهود أكبر لتخليص الجسم من فائض الصوديوم الذي يحتوي عليه الملح، لذلك احرص على تناول كميات معتدلة من الملح وتفادى تناول الأطعمة المعلبة كالخضراوات المعبئة التي تحتوي على مزيد من الملح، ويمكنك الاستعانة بالأعشاب والتوابل لتعزيز مذاق وجباتك.

الموز

يحتوي الموز أيضًا على نسبة عالية من البوتاسيوم، حيث تحتوي ثمرة الموز المتوسطة على 15 جم من البوتاسيوم، والذي يمثل كمية كبيرة على الجسم، لكنه أيضًا يعتبر من الفواكه الأكثر شعبية خاصة بين الأطفال، لكن الإفراط في استهلاكه أمر غير صحي على كليتيك خاصة إذا كنت تعاني من مشاكل صحية بالكلى، كميات معتدلة أفضل بكثير لصحتك.
منتجات الألبان

على الرغم من القيمة الغذائية والفيتامينات التي تمد بها منتجات الألبان الجسم، إلا أن أمرها كـأمر أي بروتين حيواني، الإفراط في تناوله يشكل ضرر على الجسم أكبر من فائدته، ويجعل الكليتين في حالة إجهاد دائم.

خبز القمح الكامل

يشكل الخبز عنصر أساسي في النظام الغذائي اليومي، ويعتبر هذا النوع من الخبز يعتبر صحي بشكل كبير حيث لا يتسبب في زيادة نسبة السكر في الدم كالخبز الأبيض مثلًا، لكن من ناحية أخرى يحتوى خبز القمح الكامل على نسب مرتفعة من الفسفور والبوتاسيوم لذلك فتناول كميات كبيرة منه قد تلحق ضررًا بالكليتين.

البرتقال

ثمرة غنية بفيتامين «c» وسعراتها الحرارية قليلة فهي مفيدة جدًا، لكنها كذلك تحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم، خاصة إذا تناولتها في شكل عصير، إذ يتكون كوب العصير الواحد من أكثر من ثمرة، لذلك تناولها بشكل معتدل إذا كنت تريد الحفاظ على سلامة كليتيك.

المصدر: المصري اليوم

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!