أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

شريف جاد: ندوة الصوفى تضيء العلاقات المصرية اليمينة



نظم المنتدى الثقافى المصري برئاسة السفير أحمد الغمراوي، حفل توقيع كتاب "اليمن.. عودة الأبناء" حول الساعات الأخيرة في حياة الرئيس على عبد الله صالح لمؤلفه الدكتور أحمد عبد الله الصوفى.
وناقش الكتاب شريف جاد رئيس الجمعية المصرية ورئيس الاتحاد العربي والأمين العام للاتحاد الأفريقي لخريجي الجامعات السوفيتية والروسية والدكتور هاني الصلوي رئيس مؤسسة أروقة، والدكتور مسعد عويس مدير مؤسسة عويس للدراسات والبحوث وبحضور نخبة من الشخصيات اليمنية البارزة وعدد من شباب الجالية اليمنية بالقاهرة.
وبدأت المناقشة بعرض الدكتور هاني الصلوي الذي أكد أن الصوفى تناول في كتابة التفاصيل الدقيقة حول مقتل الرئيس على عبد الله صالح والتي تروى لأول مرة مما يعطى للكتاب أهمية قصوى وترشحه للاهتمام الشديد من قبل الدوائر العربية المختلفة.
ومن جانبه أكد شريف جاد أن الكتاب يأتى في إطار أدب السجون ليقدم بذلك الدكتور أحمد الصوفى، إضافة إلى الكتاب العرب الذين أبدعوا في هذا المجال كما فعل في مصر الدكتور رفعت السعيد ومصطفى طيبه في كتاباتهم عن المعتقلين السياسين في الستينيات.
وقال جاد إن اليمن استطاعت بالتعاون مع الاتحاد السوفيتي في إعداد الآلاف من الكوادر الجامعية في كافة التخصصات في واحدة من أكبر المشروعات العربية في التنمية وجاءت الحرب الأهلية لتدمر هذا المشروع حيث قتل العديد من هذه الكوادر مشيرًا إلى أن مشهد مقتل الرئيس على عبد الله صالح كان مؤذيا للملايين بعد انجازات 33 عاما وكانت المرافقة في اعتقال مؤلف الكتاب 33 يوما ساهمت في توفير المادة النادرة لخروج هذا الكتاب للنور.
وختم جاد كلمته بالثقة في الشعب اليمني صاحب الحضارة والتاريخ في تخطى الأزمة الراهنة وعودة اليمن السعيد.
ومن جانبه أشار الدكتور مسعد عويس إلى أهمية استغلال المرصد التحليلي للتواصل بين الشباب بين البلدين اليمني والمصري لإقامة جسور التعاون بين البلدين استنادا للجذور التاريخية بين الشعبين في حين علق الإعلامي محمد شنيف الامال على إنهاء الأزمة اليمنية بمبادرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي كما ساندت مصر في نجاح ثورة سبتمبر وإنهاء حكم الامام تستطيع مصر بقيادة الرئيس السيسي في إنهاء الصراع اليمني.
وأكد الشيخ عبد الواحد الدعام أحد كبار الجالية اليمنية إلى اعتزاز اليمنيين بموقف الحكومة المصرية لاحتضان الجالية اليمنية الكبيرة مما يعكس عمق العلاقات التاريخية.
في الختام قدم الدكتور أحمد الصوفى الشكر لمصر حكومة وشعبا لتوفير الأمان لليمنيين.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!