أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

ألمانيا تحقق في اغتيال جورجي يُعتقد أنه “تم بتكليف جهات روسية”



كارلسروه- (د ب أ):

أعلن الادعاء العام في ألمانيا، الأربعاء، أنه تولى التحقيقات بشأن جريمة اغتيال مواطن من جورجيا، مؤكدا أنه سيتعقب الاشتباه المبدئي في أن الجريمة تمت بتكليف من قبل جهات رسمية في روسيا أو في دولة الشيشان.

قتل المواطن الشيشاني ذو الأصل الجورجي، البالغ من العمر 40 عاما، في 23 أغسطس الماضي بالرصاص من ناحية الظهر، في منتزه تيرجارتن العام في برلين، حيث اقترب منه قاتله في وضح النهار، راكبا دراجة وصوب الرصاص على ظهره ورأسه، قبل أن يتم القبض عليه بعد وقت قصير من الجريمة. ولا يزال المتهم محتجزا على ذمة التحقيقات، ولكنه يلتزم الصمت إزاء التهم الموجهة إليه.

وكان الادعاء العام في ولاية برلين هو الذي يتولى التحقيقات حتى الآن. ولكن كانت هناك مطالبات بتدخل الادعاء العام، وذلك بسبب احتمال تورط روسيا في الجريمة. ولكن المعلومات المتوفرة لدى المحققين لم تكن كافية لتولي الادعاء العام القضية، حيث إنه يصبح معنيا إذا كان هناك على الأقل اشتباه مبدئي في تورط جهاز مخابرات دولة أجنبية في الجريمة.

في هذه الأثناء أعلنت الخارجية الألمانية طرد موظفين اثنين بالسفارة الروسية على خلفية الجريمة، حيث أكدت متحدثة باسم الخارجية الألمانية، الأربعاء أنه "ووفقا للمادة التاسعة من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية… فإنها تعتبر وبأثر فوري، موظفين عاملين في السفارة الروسية شخصين غير مرغوب قيهما".

وقالت المتحدثة إن الحكومة ترد بهذه الخطوة على عدم تعاون روسيا بشكل كاف في الكشف عن ملابسات اغتيال تورنيكه ك. في حديقة تيرجارتن العامة في برلين في الثالث والعشرين من أغسطس الماضي، وذلك رغم المطالبات المتكررة بهذا الشأن، و الصادرة من جهات رفيعة المستوى في ألمانيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!