أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

منظمة حقوقية: الأمن العراقي يواصل استخدام “القوة القاتلة” ضد المتظاهرين




القاهرة- (د ب أ):

أكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير لها، الأربعاء، أن قوات الأمن في جميع أنحاء العراق لا تزال تستخدم "القوة القاتلة" ضد المتظاهرين رغم الأوامر بالتوقف عن ذلك.

وطالبت المنظمة الجهات المختصة في العراق باتخاذ تدابير عاجلة لمنع قوات الأمن من استخدام القوة المفرطة ضد المحتجين.

ونقل تقرير المنظمة عن سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط بها، القول: "ينبغي على الحكومة (حكومة تصريف الأعمال) إنهاء القتل خارج القانون، وتفسير عدم قدرتها على السيطرة على قواتها"، معتبرة أن "التناقض بين تصريحات الحكومة وما تقوم به قوات الأمن على الأرض يوحي بأن القائد الأعلى للقوات العراقية لا يسيطر على قواته".

وحثت المنظمة حكومة تصريف الأعمال على "إدانة القتل غير المشروع للمتظاهرين، بما في ذلك عمليات القتل الأخيرة في النجف والناصرية، وأن تُحيل جميع قوات الأمن المُتورطة إلى القضاء".

كما حثت السلطات على التحقيق في كل حالة وفاة ارتكبتها قوات الأمن، بمساعدة خبراء دوليين إذا لزم الأمر. وشددت على ضرورة أن تكون مثل هذه التحقيقات سريعة وعادلة ومستقلة.

وقالت ويتسن: "اختارت الحكومة أن تختبئ خلف مزاعم بأنها قد أصدرت أوامر بوقف القتل، لكن ذلك ببساطة لا يكفي. طالما أن هذه الحكومة في السلطة، فهي مسؤولة عندما تقتل قواتُها المتظاهرين".

ووافق البرلمان العراقي مطلع الأسبوع على استقالة حكومة عادل عبد المهدي تحت ضغط المظاهرات الاحتجاجية التي تطالب بإصلاح النظام السياسي ومحاربة الفساد وتحسين الأوضاع الاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق