أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

ألمانيا تطرد دبلوماسيين روسيين بسبب مقتل جورجي في برلين



أعلنت وزارة الخارجية الألمانية اليوم الأربعاء طرد موظفين اثنين بالسفارة الروسية على خلفية جريمة مقتل مواطن جيورجي من أصل شيشاني في برلين، حيث أكدت متحدثة باسم الخارجية الألمانية أنه "وفقا للمادة التاسعة من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.. فإنها تعتبر وبأثر فوري، موظفين عاملين في السفارة الروسية شخصين غير مرغوب فيهما".
وقالت المتحدثة إن الحكومة ترد بهذه الخطوة على عدم تعاون روسيا بشكل كاف في الكشف عن ملابسات اغتيال تورنيكه ك. في حديقة تيرغارتن العامة في برلين في الثالث والعشرين من شهر أغسطس الماضي، وذلك رغم المطالبات المتكررة بهذا الشأن، والصادرة من جهات رفيعة المستوى في ألمانيا.
من جهته، أعلن الادعاء العام الألماني توليه رسميا التحقيقات بشأن تلك الجريمة، مؤكدا أنه سيتعقب الاشتباه المبدئي في أن الجريمة تمت بتكليف من قبل جهات رسمية في روسيا أو في دولة الشيشان.
وقتل تورنيكه ك، البالغ من العمر 40 عاما، بالرصاص من ناحية الظهر، في منتزه تيرغارتن العام في برلين، حيث اقترب منه قاتله في وضح النهار، راكبا دراجة وصوب الرصاص على ظهره ورأسه، قبل أن يتم القبض عليه بعد وقت قصير من الجريمة.
ولا يزال المتهم محتجزا على ذمة التحقيقات، ولكنه يلتزم الصمت إزاء التهم الموجهة إليه، وكان الادعاء العام في ولاية برلين هو الذي يتولى التحقيقات حتى الآن. لكن في ظل وجود أدلة تشير إلى احتمال تورط جهات أجنبية في الجريمة، تولى الملف الادعاء العام، كأعلى جهاز تحقيق قضائي في البلاد.
من جهتها، أعلنت روسيا اليوم أنها تعتزم اتخاذ خطوات ردّا على طرد ألمانيا لاثنين من دبلوماسييها العاملين في برلين، حيث نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن وزارة الخارجية الروسية قولها اليوم إن روسيا ترى نفسها مضطرة للرد على الخطوة الألمانية. كما نفت روسيا بشدة أيّ علاقة لها بالجريمة.
هذا المحتوى من موقع دوتش فيل اضغط هنا لعرض الموضوع بالكامل

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!