أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الاحتلال يفرج عن قيادي في حماس بعد اعتقاله لـ22 شهرًا



القاهرة – (مصرواي)

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، عن القيادي في حركة "حماس" جمال الطويل، من مدينة بوسط الضفة الغربية المحتلة، بعد اعتقال إداري لقرابة العامين، حسبما أعلنت مواقع فلسطينية محلية.

وقالت مصادر إن الاحتلال أفرج عن القيادي الطويل (شغل عام 2005 رئيس مجلس بلدية البيرة سابقًا)، من سجن "النقب الصحراوي" عبر حاجز "الظاهرية" العسكري قرب الخليل.

وأمضى الأسير جمال الطويل 57 عامًا، في اعتقاله الأخير 22 شهرًا في الاعتقال الإداري.

وصرّحت الناشطة الحقوقية في مجال الأسرى، بشرى الطويل، ابنة المحرر الطويل، بأن والدها خاض الإضراب عن الطعام في سجن النقب ضد الاعتقال الإداري بعد وعود متكررة بإنهاء اعتقاله في محاكم الاستئناف دون تنفيذ.

وفي عام 2014 خاض الطويل إضرابًا مفتوحًا عن الطعام، استمر أكثر 64 يومًا، رفقة عدد من الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال.

واعتقلت قوات الاحتلال القيادي الطويل يوم 15 أبريل 2018، وحولته للاعتقال الإداري بعدها بأسبوع تقريبًا ومددت اعتقاله، حتى أعلن خوضه الإضراب عن الطعام يوم 14 يوليو الماضي، وعلقه بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري.

واعتقل الطويل، وهو أحد المبعدين إلى "مرج الزهور" في جنوب لبنان، عدة مرات في سجون الاحتلال، أمضى فيها نحو 14 عامًا، وآخر تلك الأحكام، سجنه مدة 4 أعوام، حيث تم الافراج عنه في أغسطس 2017.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!