أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

المال الحرام.. مليشيات الوفاق تحاصر السراج وتطالب بزيادة أجورها



هاجم مسلحون، اليوم الأربعاء، مقر مبنى الرئاسة بطريق السكة في طرابلس بشكل مفاجئ، وقاموا بمحاصرته بسيارات مسلحة واقتحامه.
وهاجمت المجموعة المسلّحة مقر الرئاسة بأعداد كبيرة العدد، وأطلقت النار في محيط المقر لحظة الهجوم، وهي على الأرجح تتبع إلى مدينة مصراتة، في وقت كان رئيس حكومة الوفاق فايز السراج وفريقه الحكومي متواجدين لحظة الهجوم بمكتبه ولم يغادره.
وتعود أسباب ذلك الهجوم إلى وجود مطالب مادية للمجموعة المسلحة، هي التي دفعتها للهجوم على مقر الرئاسة، ودخل ممثلين عنها للتفاوض حول تلك المطالب، جرى على إثرها تواصل بين فايز السراج ووزير المالية فرج بومطاري، نظرا لتبعية هذه المجموعة المسلحة للمجلس الرئاسي، لبحث حل مشاكلهم.
وأفادت قناة العربية بأن العاملين بوزارة المالية العالقين داخل المبنى طالبوا وزارة الداخلية في حكومة "الوفاق" بالتدخل وإخراجهم منه.
وفي وقت لاحق أفادت وسائل إعلام محلية، بعودة الحرس الرئاسي والدعم المركزي مجددًا إلى ديوان رئاسة الوزراء وسط طرابلس، بعد إجلاء الموظفين وانسحاب المجموعة المهاجمة.
يذكر أن العاصمة الليبية ومدينة مصراتة، تخضعان لسيطرة عدد من الميليشيات المسلحة، التي تتلقى رواتبها من حكومة الوفاق، مقابل حمايتها والدفاع عنها.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!