أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

جسر الرينغ.. طريق الحياة والانتحار في لبنان



قامت السلطات الأمنية في لبنان باستقدام تعزيزات أمنية إلى جسر الرينغ، اليوم الأربعاء، في ظل وقفة نظمها مجموعة من المواطنين رفضا لعمليات الإنتحار التي تشهدها البلاد مؤخرا.
وزادت عمليات الانتحار في لبنان نتيجة انهيار الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للمواطنين، وهو الأمر الذي حرك الشارع اللبنانى ضد حكومة سعد الحريري، للتنديد بفساد الطبقة السياسية وإهمال مطالب المواطنين.
واقعة الانتحار الثانية التي شهدها لبنان اليوم، تجسدت في إقدام مواطن يدعى دانى أو حجر، لإطلاق النار على نفسه إثر طرده من محل عمله بأحد المؤسسات في منطقة "النبعة" ما أدى إلى وفاته على الفور.
وعقب انتحار دانى أبو حجر، تجددت الدعوات على مواقع التواصل الاجتماعى للحشد مجددا على جسر الرينغ الذي شهد ميلاد ثورة لبنان التي تسببت في استقالة حكومة رئيس الوزراء سعد الحريري.
وتعد هذه ثانى حالة انتحار في لبنان بسبب الظروف المعيشية، وكان قد أقدم مواطن آخر يدعى ناجي الفليطي، الأحد الماضي، على شنقه نفسه بسبب تراكم الديون عليه وعجزه عن تلبية طلب ابنته بشراء "منقوشة زعتر".
وكان جبران باسيلى وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال قد حذر من خطورة انهيار لبنان، وطالب بتشكيل الحكومة الجديدة خلال يومين.
دولة على وشك السقوط.. 7 خيارات اقتصادية لإنقاذ لبنان من الضياع
وقال في رسالة على تطبيق "واتس آب" لنواب "تكتل لبنان" أمس: "يجب تشكيل حكومة خلال يومين أو رايحين على انهيار مالي كبير ووضع أمني خطير".

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!