أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الجنائية الدولية تنظر استئنافًا ضد قرار بعدم فتح تحقيق بجرائم حرب بأفغانستان



لاهاي – (د ب أ)

بدأت المحكمة الجنائية الدولية اليوم الأربعاء جلسات استماع في استئناف ضد قرار سابق للمحكمة بعدم فتح تحقيق في جرائم حرب محتملة ارتكبت في أفغانستان.

وتسعى كبير المدعين فاتو بينسودا للتحقيق في جرائم تعذيب وقتل تعسفي، وغيرهما من جرائم الحرب التي ربما تكون قد ارتكبت في أفغانستان خلال عام 2003، وقد يؤثر التحقيق على مواطنين أمريكيين.

وهددت واشنطن، التي تعارض المحكمة الدولية التي تدعمها الأمم المتحدة، باتخاذ إجراءات مضادة، إذا تم المضي قدما في أي تحقيق.

ورفض قضاة المحكمة الجنائية الدولية طلبا عام 2017 لفتح تحقيق في ارتكاب جرائم حرب في أفغانستان في أبريل الماضي، واستبعدوا أن يسفر عن تحقيق العدالة.

وذكر القضاة أن هناك أساسا كافيا لإجراء تحقيق إلا أن فترة طويلة قد مضت كما أن توقعات عدم تعاون أفغانستان، تجعل نجاح التحقيق أمرا مستبعدا.

كما ستشمل المقاضاة جنودا وعناصر من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن بلاده سترد بقوة على كل المحاولات لإخضاع الأمريكيين والإسرائيليين وحلفائهم للملاحقة القضائية.

وفي تشرين ثان/نوفمبر الماضي، قدمت بينسودا استئنافا ضد قرار المحكمة.

ويؤيد الاستئناف منظمات حقوق الإنسان ومحامو الضحايا.

وستستمر جلسات الاستماع حتى بعد غد الجمعة ولكن لم يتضح بعد متى ستصدر المحكمة قرارها النهائي.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!