أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الاتحاد الأوربي يتضامن مع اليونان وقبرص ضد الإجراءات التركية في المتوسط



القاهرة – مصراوي:

أكد الاتحاد الأوروبي، أنه يتضامن مع اليونان وقبرص ضد الإجراءات التركية الأخيرة في شرق البحر المتوسط، وبحر إيجة.

وأوضح في بيان الأربعاء، أنه يجب أن تحترم تركيا السيادة والحقوق السيادية لجميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وقال الاتحاد الأوروبي إنه بحاجة إلى مزيد من التوضيح حول "مذكرة التفاهم"، الموقعة بين حكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، وتركيا، في نوفمبر الماضي، بشأن تعيين الحدود البحرية.

وأكدت أنه من الضروري احترام القانون الدولي للبحار، ومبدأ علاقات حسن الجوار والسيادة والحقوق السيادية على المناطق البحرية لجميع الدول الساحلية المجاورة.

بدأت مصر ومعها اليونان وقبرص في تحركات، لمواجهة المحاولة التركية للتمدد في شرق البحر المتوسط إثر توقيع حكومة رجب طيب أردوغان ما أسمتها مذكرة تفاهم في المجال الأمني والبحري مع حكومة الوفاق الوطني في طرابلس الليبية.

اعتبرت الدول الثلاث أن التحرك التركي غير شرعي ومخالف للقانون الدولي والقوانين المنظمة للحدود البحرية، حيث لا تفصل بين ليبيا وتركيا جزر يونانية بينها كبير الحجم مثل كريت.

ترى اليونان أن هذا التوقيع ما هو إلا خطوة جديدة في أحلام التوسع التركي والزعم بامتلاك حدود بحرية لا يمتلكها، بجانب إعاقة التعاون بين القاهرة وأثينا ونيقوسيا في موارد شرق المتوسط بمناطقهم الاقتصادية.

التقى وزيرا الخارجية المصري سامح شكري واليوناني نيكوس ديندياس في القاهرة، الأحد، وناقشا تطورات توقيع مذكرتيّ التفاهم بين أنقرة والسراج، حيث توافق الوزيران على عدم شرعية توقيع "السراج" على مذكرات مع دول أخرى خارج إطار الصلاحيات المقررة في اتفاق الصخيرات.

من جانبها وصفت وزارة الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، الاتفاق الموقع بين تركيا ورئيس المجلس الانتقالي الليبي فايز السراج حول الحدود البحرية، بأنه "استفزازي".

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!