أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

إيران ترفض مزاعم أوروبية بتطوير صواريخ بقدرة نووية


نيويورك – (د ب أ)

انتقد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف اليوم الخميس المزاعم التي قدمتها ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة بأن طهران تطور صواريخا باليستية ذات قدرة نووية ووصفها بـ "الزيف اليائس".

وكتب ظريف في تغريدة عبر تويتر اليوم الخميس أن أحدث رسالة للترويكا الأوروبية إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش تشير إلى أنها زيف يائس يأتي بهدف التغطية على عدم التزامها بتعهداتها في الاتفاق النووي، حسبما ذكرت وكالة أنباء الإيرانية (إرنا).

ونشر ظريف صورة لإلغاء القرار 1929 لمجلس الأمن وصورة لمصادقة مجلس الأمن على الاتفاق النووي وتابع أنه "لو كانت الترويكا الأوروبية تريد أدنى اعتبار عالمي، فبإمكانها البدء في ممارسة سيادتها وصلاحياتها بدلاً من الاستسلام للتنمر الأمريكي".

وكتب ظريف في تغريدته على صورة قرار إلغاء القرار 1929 لمجلس الأمن "إن القرار 1929 ميت بعيدا عن مدى حب أمريكا له".

فيما كتب على صورة القرار 2231 لمجلس الامن (المصادقة على الاتفاق النووي) " إن هذا الاتفاق نافذ ومعتبر رغم انزعاج واحتجاج أمريكا عليه ."

واتهمت بريطانيا وألمانيا وفرنسا في رسالة إلى جوتيريش، إيران، بالمضي قدما في تطوير صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية، في مخالفة لقرار من مجلس الأمن الدولي يطالب طهران بالكف عن مثل هذه الأنشطة.

وحثت الدول الأوروبية الثلاث في رسالة مشتركة وزعها مندوبوها لدى الأمم المتحدة، الأمين العام للمنظمة الأممية أنطونيو جوتيريش على إبلاغ مجلس الأمن في تقريره المستقبلي، أن أنشطة طهران الصاروخية الباليستية لا تتماشى مع قرار المجلس الذي صدر في 20 تموز/ يوليو 2015، دعما للاتفاق النووي المبرم بين إيران ومجموعة 5+1.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق