أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مخاوف من وجود أشخاص تحت الانقاض بعد انهيار مبنى في كينيا




نيروبي- (د ب أ):

أصيب عدة أشخاص، ويخشى من أن يكون عدد غير معلوم من الأشخاص محاصرين بعد انهيار مبنى سكني مؤلف من ستة طوابق في ضاحية تقع شرقي العاصمة الكينية نيروبي اليوم الجمعة.

وقال بيتر أبواو، مدير الاتصالات في الصليب الأحمر الكيني، في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "ليس لدينا عدد محدد بعد"، مضيفا أن فرق الإنقاذ ما زالت تبحث بين الأنقاض.

ولم يتم الإبلاغ عن وفيات حتى الآن.

وأظهرت لقطات تلفزيونية ومقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي مدنيين وهم يحملون جرحى لنقلهم بعيدًا عن المبنى، الذي يبدو الآن ككومة من الطبقات الخرسانية المسطحة.

وقال روبرت مبوفي، أحد سكان (تاسيا إستيت) حيث وقع الحادث، لـ (د.ب.أ) إن المبنى قد انهار في وقت مبكر من صباح اليوم.

وقال إنه أحصى "10 ضحايا في حالة حرجة تم إنتشالهم من تحت الأنقاض وتم نقلهم إلى المستشفى".

وأثار الحادث غضبا جديدا بسبب البناء الرديء في ضواحي المدينة الأكثر فقرا.

وفي سبتمبر الماضي، توفي ثمانية تلاميذ وأصيب 57 آخرون بعد انهيار فصل باحدي المدارس .

وقال المدون والناشط الكيني البارز روبرت في تصريح لـ (د.ب.أ) إن البناء الرديء السائد في نيروبي هو نتيجة "للإفلات من العقاب بين الملاك الذين ينتهكون لوائح البناء، ويحظى الكثير منهم بعلاقات جيدة مع سياسيين".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق