أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رئيس الوزراء الفرنسي يعلن التمسك بإلغاء أنظمة التقاعد بالرغم من الاحتجاجات


أعلن رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، اليوم الجمعة، إن الحكومة لا تسعي للدخول في صدامات، ولكنها تسعي إلى إنهاء أنظمة التقاعد الخاصة.
وقال رئيس الوزراء الفرنسي: "اتمسك بخطط إصلاح نظام التقاعد في البلاد، لكن التغيير سيكون تدريجيًا وليس وحشيًا"، بحسب شبكة «فرانس 24» الإخبارية.
احتجاجات وأعمال شغب في فرنسا ضد نظام ماكرون للتقاعد (فيديو)

وأضاف فيليب: "انا أؤمن بالحوار الاجتماعي، لن أكون ابدًا في منطقة المواجهة"، بينما دعت النقابات العمالية إلى تنظيم يوم جديد من الإضرابات والمظاهرات ضد خطط إصلاح نظام التقاعد الحكومي، يوم الثلاثاء المقبل.
وتواجه فرنسا لليوم الثاني على التوالي مظاهرات واحتجاجات في جميع أنحاء البلاد، بسبب إعلان الحكومة تعديل نظام التقاعد في فرنسا، وسجل المراقبون أمس ما لا يقل عن 800 ألف متظاهر في جميع أنحاء البلاد.
يذكر أنه منذ عام 1945 يحظى موظفو شركات السكك الحديدية الفرنسية بنظام خاص، منُح من قبل الحكومة نظرا لطبيعة عملهم الشاقة، وفي القرن التاسع عشر حددت الدولة سن التقاعد لديهم عند 50 عاما كخطة لجذب الموظفين إلى هذا القطاع، لكن حكومة إيمانويل ماكرون تسعى لإقرار مشروع قانون جديد يلغي بعض أنظمة التقاعد الخاصة بشركة السكك الحديدية ومترو الأنفاق والباصات، إضافة إلى النقل الجوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق