اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

التنمية المحلية تفتتح ورشة عمل المحافظين الجديد




كتب- محمد نصار:
تصوير- هاني رجب:

افتتح اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، اليوم السبت، ورشة عمل للمحافظين الجدد تستمر لمدة يومين بمشاركة عدد من الوزراء وخبراء الإدارة المحلية وقيادات الوزارة.

وقال شعراوي، إن ورشة العمل تأتي تنفيذًا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث يحضرها كل من الدكتور طارق راشد، محافظ الغربية، واللواء طارق الفقي، محافظ سوهاج، واللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، واللواء خالد شعيب محمود، محافظ مطروح، واللواء أشرف غريب الديريدي، محافظ قنا، واللواء شريف فهمي بشارة، محافظ الإسماعيلية، واللواء أشرف عطية عبدالباري، محافظ أسوان، واللواء عمرو محمد حنفي، محافظ البحر الأحمر، واللواء إبراهيم أحمد شهاوي، محافظ المنوفية، والدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، واللواء أسامة محمد القاضي، محافظ المنيا، والدكتور أيمن مختار عبدالمنعم، محافظ الدقهلية.

وأضاف الوزير، أن التنمية المحلية تعاونت مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري والأكاديمية الوطنية للتدريب وتأهيل الشباب منذ أيام في تنفيذ برنامج تدريبي للشباب نواب المحافظين من أجل معاونة المحافظين في تنفيذ مهامهم، مشيرًا إلى أنه سيتم خلال ورشة العمل مناقشة القضايا والموضوعات التي تقع في صميم اختصاصات المحافظين.

وأكد الوزير، أنهم يستهدفون من خلال هذا اللقاء التفاعلي أن تتشارك الخبرات والتجارب والآراء بما يؤدي في النهاية إلى ترجمة ثقة الرئيس عبدالفتاح السيسي في المحافظين الجدد إلى تحسن مستدام في الآداء الحكومي على المستوى المحلي، مشددًا على أن النهضة الكبيرة التي تشهدها مصر في السنوات الأخيرة والثمار التي بدأ الشعب يجنيها تحتم علينا جميعًا كقيادات تنفيذية على المستويين المحلي والمركزي، فضلًا عن بذل المزيد من الجهد لضمان استمرارية عملية التنمية والوصول للأهداف المنشودة التي تضعها القيادة السياسية نُصب أعينها.

وأضاف وزير التنمية المحلية: "اختياركم لهذا المنصب الرفيع مبني على المعايير التي وضعتها القيادة السياسية وتوافرت فيكم وتمثلت في معايير الكفاءة والنزاهة والتاريخ المهني المشرف وإعلاء القيم الوطنية والقدرة على اقتحام وحل المشكلات وتوفر مقومات القيادة، وهو ما سيكون له أعظم الأثر على محافظتكم الموقرة من خلال وجودكم على رأس العمل التنفيذي والسياسي والتنموي بها".

وأوضح الوزير، أن المحافظين عليهم مسئولية كبيرة ملقاة على عاتقهم في ظل حركة التنمية غير المسبوقة التي تشهدها مصر خلال السنوات الخمس الماضية، فالدولة المصرية تسابق الزمن لتنفيذ آلاف المشروعات القومية فوق كل شبر من أرض مصر، وصناعة إنجاز في كل مكان وفي كل قطاع، وهو ما يستلزم من المحافظين المتابعة المستمرة والدعم والتدخل الفوري لضمان سير معدلات الإنجاز على نفس وتيرتها.

وأعرب الوزير، عن تطلعه إلى التعاون والتنسيق المستمرين بين الوزارة والمحافظين في ظل الإطار الدستوري والقانوني الذي يحكم وينظم هذه العلاقة، حيث تتولى الوزارة التنسيق بين مختلف الجهود التي تُبذل لتنمية المجتمعات المحلية ووحدات الإدارة المحلية في جميع محافظات مصر، والاشتراك مع الوزارات المعنية والمحافظات وغيرها من الجهات في تطوير وحدات الإدارة المحلية والارتقاء بها، فضلًا عن الإسهام في خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وذلك بالاشتراك مع المحافظات.

وأشار شعراوي، إلى الأدوار والمهام الرئيسية المنتظر إنجازها في سياق الالتزام بالإطار الدستوري والقانوني المنظم للإدارة المحلية على مستوياته المختلفة والاستفادة من التطورات الهامة والجوهرية التي شهدتها منظومة العمل المحلي والتي يجري وضعها الآن في صياغات قانونية متطورة من خلال تعديل قانون الإدارة المحلية وقانون التخطيط وغيرها من القوانين المرتبطة بالتنمية المحلية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق