أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

فضيحة جنسية جديدة تلاحق نجل ملكة بريطانيا (صور)


أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بأن امرأة ثانية، زعمت بأنها ضحية الملياردير الأمريكي جيفري ابستين، أجبرت على ممارسة الجنس مع الأمير أندرو نجل ملكة بريطانيا، خلال التحقيق الذي يتم في الولايات المتحدة مع النساء اللواتي تم الاتجار بهن.
وزعمت المرأة الثانية، التي لم يتم الكشف عن هويتها، أنها تعرضت لإساءة المعاملة من قبل جيفري ابستين والأمير أندرو.
وبحسب الصحيفة البريطانية، تم تحديد هذه الادعاءات بأنها ستشكل جزءا من الدعوى القضائية ضد إبستين ودوق يورك، للتأكد من هناك ما يثبت أن المرأة الجديدة أجبرت على إقامة علاقة غير شرعية مع نجل ملكة بريطانيا.
ومن جانبها قالت المتحدثة باسم القصر الملكي، إن الادعاءات الأخيرة كاذبة وإنها لا تستدعي التعليق عليها من قبل القصر، بينما أشار صديق مجهول مقرب من الأمير أندرو، بأن الأمير كان مولعًا بشكل خاص بوجود امرأتين يقومان بتدليكه، وأنه كان يصطحبهما معه إلى الحفلات بعد طلاقه من سارة فيرجسون عام 1996.
وتأتي هذه المزاعم الجديدة بعد أن أنكر دوق يورك، أنه قام بعلاقة غير شرعية مع فرجينيا روبرتس البالغة من العمر 17 عامًا، في منزل جيسلين ماكسويل في بلجرافيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق