أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

حمدوك: عدد القوات السودانية باليمن انخفض من 15 ألف إلى 5 آلاف فقط


قال رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، إن عدد القوات السودانية في اليمن، انخفض من 15 ألف عسكري إلى 5 آلاف الآن.

وأضاف حمدوك، في مؤتمر صحفي، عقب عودته من زيارته للولايات المتحدة، نقلته فضائية "العربية"، أنه لم يجر أي نوع من المشاورات مع الإدارة الأمريكية خلال زيارته الأخيرة، بشأن سحب القوات السودانية من اليمن.

وكان حمدوك، أكد في تصريحات سابقة، أن المحادثات الجارية مع واشنطن لرفع أسم السودان، من قائمة الإرهاب، أحرزت تقدما.

وقال حمدوك، في لقاء مفتوح مع خبراء المركز الأطلسي للدراسات في واشنطن، إن ادراج السودان في تلك القائمة، يعرقل عدة أمور، لكن في الفترة الأخيرة، حدث تقدم جيد.

وأضاف: " وفرت هذه الرحلة (زيارة واشنطن)، وضع أساس صلب للمُضي قدما في تطوير العلاقة مع الولايات المتحدة، وترفيع التبادل الدبلوماسي لمستوى السفراء وهو إنجاز كبير" معربا عن رضاه عن نتائج الزيارة.

من جهة أخرى، أكد حمدوك :" أن الحكومة الانتقالية لا تصادر أموال أحد، ولكنها تستعيد أموال الشعب السوداني التي تم نهبها" ، مضيفا: "هناك دائما إمكانية التظلم واستئناف مثل تلك القرارات، حينها يتوجب عليهم اقناعنا كيف تحصلوا على هذه الأموال، وإذا كانت مصادرهم مشروعة فسوف نرجعها لهم".

وقالت وزارة الخارجية السودانية ، في بيان اليوم الجمعة ، إن حمدوك التقى، مع كل من مديرة وكالة الاستخبارات الأمريكية، جينا هاسبل، وأعضاء المفوضية الأمريكية للحريات الدينية، وقيادات في الكونجرس.

وقدم رئيس وزراء السودان، خلال هذه اللقاءات، استعراضا لتطورات الأوضاع في السودان، مستعرضا أولويات الحكومة الانتقالية.

وأكد رغبة حكومته الأكيدة في تطبيع علاقاتها مع الولايات المتحدة، داعيا إلى رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وذكر بيان الخارجية السودانية أن الجانب الأمريكي أكد دعم الولايات المتحدة للحكومة السودانية، والعمل على إزالة العقبات التي تعترض طريق التطبيع الكامل لعلاقات البلدين، وتعزيز التعاون بين البلدين في القضايا الإقليمية والدولية ذات االاهتمام المشترك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق