أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بولندا ترحب بخطاب ميركل في معسكر “أوشفيتز”




وارسو- (د ب أ):

رحب وزير الخارجية البولندي جاسيك تشابوتوفيتش، بالخطاب الذي ألقته المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل أمام النصب التذكاري لمعسكر الاعتقال النازي "أوشفيتز"، يوم الجمعة الماضي، والذي أكدت فيه على الحاجة إلى تحديد المسؤولية الألمانية عن الجرائم النازية بوضوح.

وقال تشابوتوفيتش لوكالة الأنباء البولندية (بي. إيه. بي)، في مقابلة معه نشرت اليوم الاثنين: "إنها عبارات مهمة تؤكد الحقيقة التاريخية. من المهم بالنسبة لنا عدم تزييف الحقيقة".

وكانت ميركل قالت في خطابها في أوشفيتز، إنه كان "معسكر موت ألماني، يديره ألمان".

وأضافت: "من المهم بالنسبة لي أن أؤكد ذلك وأن أحدد الجناة بوضوح."

يذكر أن السلطات البولندية تحتج منذ فترة طويلة على إسناد أي مسؤولية إلى بولندا حول إنشاء معسكرات الاعتقال النازية. وكان قد تم إنشاء عدد من المعسكرات على أراضي بولندية ضمتها ألمانيا أو احتلتها خلال الحرب العالمية الثانية.

كما أشار الدبلوماسي البولندي إلى قضية تعويضات الحرب العالمية الثانية.

وقال تشابوتوفيتش: "في رأيي، فإن محاولة تقدير الخسائر التي تكبدتها بولندا خلال الحرب العالمية الثانية، مبررة تماما. لم تشارك بولندا في المناقشات التاريخية في الغرب خلال العصور الشيوعية. وقد نشأ هناك الخطاب الذي لا يأخذ في الاعتبار وجهة نظرنا وحساسيتنا".

وهناك فريق برلماني مكلف بتقدير خسائر بولندا في الحرب العالمية الثانية في البرلمان البولندي، إلا أنه لم يقدم نتائجه بعد.

ومن جانبها، تقول الحكومة الألمانية إن قضية التعويضات مغلقة من الناحية القانونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق