اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

عبدالعال يوجه رسالة للشباب عن الانتحار: “الأرقام بتقول إن المستقبل أفضل”




كتب- أحمد مسعد:

وجّه رئيس مجلس النواب، الدكتور علي عبدالعال، رسالة للشباب، عقب حالات الانتحار الأخيرة.

جاء ذلك عقب بيان عاجل تقدم به أحد النواب، أثناء جلسة البرلمان الاثنين، حول إساءة استخدام حبوب الغلال الزراعية، وتأثيرها على أعداد حالات الانتحار بين الشباب.

وقال النائب أحمد طنطاوي، عضو مجلس النواب، إن على الحكومة أن تنتبه لتكرار حالات الانتحار، التي شهدها الشارع المصري خلال الفترة الأخيرة، وأن تبحث أسبابها بشكل دقيق.

ولفت طنطاوي إلى أن أثار حبوب حفظ الغلال الشهيرة بـ"الحبوب القاتلة"، لا تنصرف فقط على إنهاء حياة إنسان، لكن أصبحت ظاهرة سلبية على المجتمع عقب استخدامها في الانتحار، منتقدًا التناول الإعلامي في حالات الانتحار وهو الأمر الذي يشجع من لديهم أمراض نفسية وميول انتحارية، على المسارعة في الأمر، قائلًا: "حبوب الغلال من أكثر وسائل الانتحار، ولا بد من منع تداولها، خاصة أن لها نتائج سرطانية".

وعلق رئيس النواب: "سمعت فعلًا من أكثر من مصدر، أن تلك الحبوب يساء استخدامها، وحبوب الغلال فيها الكثير من المحاذير، وعلى الحكومة أن تنتبه إليها".

وطالب رئيس المجلس، الشباب المصري بالتسلح بالأمل، والتأكد أن المستقبل سيكون أفضل، موضحًا أن نسبة الانتحار في مصر قليلة، مقارنة بدول عديدة أكثر رفاهية من مصر، مثل الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا.

وأشار عبدالعال إلى أنه بالنسبة للانتحار، تعد مصر وفقًا للمعدلات العالمية من الدول التي تشهد نسب انتحار متدنية، لأسباب يمكن أن تكون دينية أو اجتماعية، موضحًا أن الولايات المتحدة الأمريكية من الدول الأعلى رفاهية، لكن الظاهرة منتشرة فيها.

وأضاف رئيس المجلس، أن ظاهرة الانتحار متعلقة بسلوك أكثر تعقيدًا، وليست متعلقة بأي ظرف اقتصادي إلا في حده الأدنى، مضيفًا أن الإعلام مطالب بإيضاح ذلك للشباب: "أنا قولت أكثر من مرة، يوجد في المجلس 595 نائبًا، لو تواصلوا مع الشباب، ستكون النتيجة مثمرة".

واختتم قائلاً: "المستقبل أفضل، وعندي كل الأرقام التي تقول ذلك، مش هقول معندناش رفاهية، ومش هقول معندناش مشكلات، يوجد مشكلات لكن توجد محاولات لحلها، وشوف كم بيوت عشوائية تم إزالتها ونقلت الأسر إلى بيوت أكثر رفاهية، والطرق من الأشياء التي تعطي طمأنينة لأي شخص، وهناك مدارس تنشأ ويتم تأسيسها، وفيه كثافة فصول أه، مفيش دولة بتتبني في 4 أو 5 سنين، مستحيل".​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق