أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

دخان كثيف يغطي سيدني ويتسبب في عشرات من إنذارات الحريق الكاذبة


كانبرا- (د ب أ):

قالت السلطات الأسترالية إن غطاء كثيفا من الدخان في سيدني، والذي نتج عن حرائق الغابات المستعرة، تسبب في إطلاق أجهزة الإنذار لعشرات من إنذارات الحريق الكاذبة.

وحاصرت العشرات من حرائق الغابات المدينة الميناءوخنقتها اليوم الثلاثاء، وتفاقمت الأزمة بسبب ارتفاع درجات الحرارة والرياح الشديدة.

وأفادت إدارة البيئة في ولاية نيو ساوث ويلز اليوم الثلاثاء بأن الدخان في أنحاء المدينة الأكبر من حيث تعداد السكان في أستراليا أدى إلى تلوث الهواء بمستوى أسوأ 11 مرة من المستوى "الخطير" المعتاد.

وأظهر مؤشر جودة الهواء في سيدني ظروفا أسوأ في شرق وشمال غرب المدينة. وكانت الرؤية أيضا منخفضة للغاية في معظم سيدني بسبب الضباب الدخاني.

وتم إلغاء العديد من خدمات العبارات في سيدني بسبب الدخان، وتحذير القطارات من إنذارات الحريق الزائفة في المحطات.

كما تم إخلاء العديد من المكاتب في الحي التجاري المركزي، بما في ذلك المحاكم، بسبب الدخان الذي يدخل المباني.

وحتى مقر هيئة الحرائق الريفية في نيو ساوث ويلز في غرب سيدني تعرض لدخان كثيف، الأمر الذي أدى إلى إطلاق إنذارات الحرائق.

وتم إخلاء المبنى لفترة قصيرة صباح الثلاثاء.

وقال روجر مينتا، مساعد مفوض هيئة الإطفاء والإنقاذ في نيو ساوث ويلز، إن فرقه استجابت لأكثر من 500 إنذار كاذب أطلقتها أجهزة الإنذار الآلية الخاصة بالحرائق بسبب الدخان الذي يدخل المباني.

وقال للصحفيين في سيدني: "هذا الكم من النداءات بلغ ذروته بين الساعة 1100 و1200 ظهرا، حيث تم تلقي 154 إنذارا آليا".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق