أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

كمبوديا تشعر بخيبة أمل بسبب عقوبات واشنطن على مسؤول بارز




بنوم بنه- (د ب أ):

قالت وزارة الخارجية الكمبودية، اليوم الثلاثاء، إنها تشعر بخيبة أمل بسبب العقوبات التي فرضتها واشنطن على مسؤول بارز وقطب في مجال صناعة الأخشاب، بسبب ما تردد عن ضلوعه في وقائع فساد، حيث وصفت إجراء الولايات المتحدة بالـ "كمين" الذي يهدد العلاقات الثنائية بين البلدين.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية فرضت أمس الاثنين عقوبات على كون كيم، المسؤول في لجنة إدارة الكوارث ورئيس أركان الجيش السابق، وعلى تراي فيب قطب الاخشاب والمستشار السابق لرئيس الوزراء هون سين، بموجب "قانون جلوبال ماجنيتسكي" الأمريكي.

وقالت الولايات المتحدة في بيان لها إن الأصول الموجودة في الولايات المتحدة والتي تخص الرجلين، وثلاثة من أفراد عائلة كيم، و16 شركة مملوكة أو يسيطر عليها الأفراد، قد تم حظرها، ويجب أن يتم إبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بها.

يذكر أن علاقات كمبوديا مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، توترت خلال العامين الأخيرين، منذ أن تم اعتقال زعيم المعارضة كيم سوخا بتهم خيانة تم انتقادها على نطاق واسع في سبتمبر من عام 2017، كما قامت المحكمة العليا في كمبوديا بحظر حزبه بعد شهرين.

وكانت محكمة في بنوم بنه حددت أمس الاثنين موعد محاكمة سوخا في 15 من يناير المقبل. ومن جانبها، دعت الولايات المتحدة إلى إسقاط التهم الموجهة إليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق