اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“البحث العلمي” تنظم مؤتمرا دوليا لحماية مواقع التراث العالمية بالأقصر


الأقصر- أ ش أ:

نظمت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا فعاليات المؤتمر الدولي عن حماية مواقع التراث العالمية، بمحافظة الأقصر، وذلك بالتعاون مع المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية والسفارة الإيطالية بالقاهرة وهيئة اليونسكو، تحت رعاية وزارة الآثار .

وقال الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية – في تصريح اليوم الأربعاء – إن المؤتمر يبحث عددا من الأوراق العلمية عن دور الجيوفيزياء في الكشف عن المواقع الأثرية وحمايتها من المخاطر الطبيعية، مثل الزلازل وغزو المياه الجوفية ومكيانيكا التربة والحد من عمليات تأكل المنشآت الأثرية وعمليات التجوية التي تتعرض لها تلك المباني.

وأضاف أنه يتم كذلك مناقشة أوراق بحثية أخرى عن دور الصور الجوية في التخطيط الأمثل لعمليات الحفاظ على المواقع التراثية وتحديد الحرم الآمن وكذلك مراقبة التعديات عليها وتحليل تلك البيانات بالطرق المثلى علمياً واقتصادياً.

وأشار إلى أنه تم تخصيص جلسة في المؤتمر حول تأثير المياه الجوفية على المواقع التراثية وطرق مراقبة الخزان الجوفي والسطحي المخاطر الناتجة عن غزو المياه لتلك المواقع التراثية، والوسائل الحديثة لعملية توثيق وترميم المباني التراثية باستخدام أحدث التكنولوجيات، مثل المسح الليزري ثلاثي الأبعاد والرادار الأرضي.

وأوضح أنه سيتم خلال فعاليات المؤتمر استعراض المخاطر البيئية والمراقبة المسترة للتغيرات البيئية وتأثيرها على تلك المواقع التاريخية، وسيتم إلقاء الضوء على بعض الأمثلة لمواقع تراثية مصرية ومناطق مختلفة حول العالم مثل إيطاليا، الأردن، ومواقع تخضع لمخاطر الحروب مثل سوريا، العراق، ومناطق من دول العالم الثالث مثال نيبال والتبت.

وأكد أن المؤتمر سيختتم فعالياته غدا بعقد جلسة مهمة عن إدارة المواقع التراثية وأفضل الأساليب والممارسات العلمية المُتبعة لإعادة ترميم تلك المواقع والتي تعتبر أحد أهم مصادر الدخل القومي لدول عديدة ومنها مصر.

وشدد على أن الدولة ممثلة في وزارتي الآثار والتعليم العالي والبحث العلمي تقوم ببذل جهود حثيثة لإدراج أكبر عدد من تلك المواقع على قائمة التراث العالمية، كما يقوم المعهد القومي للبحوث الفلكية على مدار العام بتدريب أكبر عدد من الآثاريين والمنتسبين لوزارة الآثار المصرية على أعمال الكشف وصيانة وتوثيق الأماكن الأثرية باستخدام أحدث التكنولوجيات التي يمتلكها المعهد.

وأشار إلى دور أكاديمية البحث العلمي في دعم وتمويل العديد من المشروعات البحثية التي تخدم تلك الجهود لحماية مقرات مصر الأثرية والتاريخية، لافتا إلى أنه يشارك في المؤتمر حوالي 80 باحثا وباحثة من حوالي 30 دولة وهيئة تعمل في مجال الحفاظ على المواقع التراثية، وفي مقدمتهم وفد رفيع من وزارة الآثار.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق