أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

النواب الأمريكي يوجه تهتمين لترامب.. ماذا بعد؟


كتبت- هدى الشيمي:

وجهت اللجنة القضائية بمجلس النواب الأمريكي، أمس الثلاثاء، تهمتي إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونجرس للرئيس الجمهوري دونالد ترامب في إطار العملية التي الرامية إلى إقالته.

قال جيري نادلر، رئيس اللجنة القضائية، التي تولت مسؤولية المرحلة الثانية من الاستماع إلى الشهود والعمل على كتابة لائحة الاتهامات الموجهة للرئيس الأمريكي، إن "ترامب متهم بممارسة صلاحيات موقعه الوظيفي من أجل تحصيل منفعة شخصية غير لائقة في سياق تغافل أو إضرار بالمصلحة الوطنية، وذلك عن طريق الضغط على أوكرانيا للتدخل في الانتخابات الرئاسية المقبلة".

وتابع رئيس اللجنة القضائية، أمام مجموعة من الصحفيين، "يرى ترامب نفسه فوق القانون، ويجب أن يكون واضحًا أنه لا أحد فوق القانون حتى الرئيس نفسه".

بدأ الديمقراطيون عملهم على عزل ترامب بعد أن أطلع مُخبر سري في الاستخبارات المسؤولين عن الشكوك التي ساورته إزاء التعاملات بين الرئيس الأمريكي وأوكرانيا، وأخبرهم أن الرئيس الجمهوري أجرى محادثات مع نظيره الأوكراني اشترط عليه فيها أن يفتح تحقيقاً بشأن مزاعم فساد خاصة بمنافسه المُحتمل في الانتخابات جود بايدن ونجله، مقابل الحصول على المساعدات العسكرية والسماح له بزيارة واشنطن والالتقاء به في البيت الأبيض.

النواب الأمريكي يوجه تهتمين لترامب.. ماذا بعد؟

إذا ماذا بعد؟

من المُقرر أن تقوم اللجنة القضائية في مجلس النواب بالتصويت على لائحة الاتهام نهاية الأسبوع، وبعدهاتُقدم مواد العزل إلى مجلس الشيوخ من أجل تصويت كامل المجلس عليها، وإذا حصلت اللائحة على الموافقة بالأغلبية سوف يضطر مجلس الشيوخ لعقد مُحاكمة.

وكي يُحاسب الرئيس فمن الضروري أن أن تحصل لائحة الاتهام على موافقة أغلبية المجلس بواقع ثلثي الأصوات، وهو الأمر المُستبعد بالنظر إلى أن النواب الجمهوريين يسيطرون على مجلس الشيوخ.

النواب الأمريكي يوجه تهتمين لترامب.. ماذا بعد؟

كيف يتعامل ترامب مع الأمر؟

يصر الرئيس الأمريكي على عدم اقترافه لأي خطأ، ويؤكد أن لم يقم بأي عمل سيء. وبعد توجيه الاتهامات، أمس الثلاثاء، قالت ترامب، على حساباته بموقع التواصل الاجتماعي، إن "الاتهامات مُثيرة للسخرية".

وقال إن ما يحدث "مطاردة ساحرات"، كما أنه سبق ووصف إجراءت عزله "أكبر حملة تشويه سمعة في تاريخ السياسة الأمريكية".

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض ستيفاني جريشام، إنّ الرئيس "ينتظر أن يبرأ بشكل تام لأنّه لم يرتكب أي سوء".

وأضافت أنّ هذا الإجراء "محاولة بائسة لإطاحة إدارة ترامب ونتائج انتخابات 2016" التي أعطت فوزاً كان مفاجئاً للرئيس الأمريكي الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق