اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

شيخ الأزهر: تدريب الأئمة لمواجهة الفكر المتطرف في مقدمة أولوياتنا




كتب – محمود مصطفى:

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، إن العلماء من الأئمة والدعاة هم النواة لصلاح المجتمع وتقديم الصورة الأمثل لسماحة الإسلام ووسطيته التي تقتضي الحث على احتواء الآخر ونبذ ثقافة الكراهية.

وأضاف الإمام الأكبر ، خلال استقباله اليوم الاربعاء وفدًا للأئمة والدعاة من كردستان العراق من المتدربين بالأزهر الشريف ، أن العلماء هم أهم الدعائم التي ترتكز عليها رسالة الإسلام الوسطية لأنهم حائط الصد المنيع ضد الأفكار المتطرفة والهدامة وعليهم تقع مسئولية تفنيد ما تتبناه الجماعات المتطرفة من أفكار لا صلة لها بالإسلام وسماحته.

من جانبهم، أعرب أعضاء الوفد عن تقديرهم لجهود شيخ الأزهر فى إرساء قيم السلام والتعايش المشترك بين مختلف الثقافات والحضارات كما قدم أعضاء الوفد الشكر على استقبالهم وتدريبهم بأروقة الأزهر ليعودوا لبلادهم حاملين مهمة تبليغ ونشر رسالة الأزهر الوسطية لشعوبهم.

جدير بالذكر أن الأزهر الشريف يقدم 25 منحةً دراسية سنويًا للطلاب العراقيين ، ويستقبل حاليًا 52 طالبًا عراقيًا يدرسون بمختلف التخصصات بجامعة الأزهر.

وكان الأزهر قد أنشأ معهدًا أزهريًا بالعاصمة الكردستانية أربيل، في العام 2008 ، يمارس دوره التعليمي والدعوي وينشر المنهج الأزهري الوسطي بالإقليم.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق