أفلام - اخبار الافلام والنجوم

​«رفض الطعام والشراب بشكل نهائي».. حزنًا على صاحبه.. حصان شعبان عبد الرحيم يتوفى حزنًا عليه




مسيرة فنية حافلة تخللت في طياتها أحداث سياسية وقضايا مجتمعية ناقشها المطرب الشعبي الراحل شعبان عبد الرحيم، الذى أحدث ضجة إعلامية عالمية بعد أغنيته “أنا بكره إسرائيل”، وبعدها أغنية “هبطل السجاير”، رحل عن دنيانا عن عمر يناهز 62 عامًا في مستشفى المعادي العسكري بعد تدهور حالته الصحية.

بعد وفاة الفنان الشعبي شعبان عبدالرحيم داخل مستشفى المعادي العسكري بعد تدهور حالته الصحية، 3 ديسمبر، عن عمر يناهز 62 عامًا، كشف وحيد شعبولا، مساعد الفنان الراحل شعبان عبدالرحيم، عن خبر موت الحصان الخاص بالراحل حزناً عليه.

وأوضح وحي،د إنهم فوجئوا أن حصان الراحل شعبان عبد الرحيم رفض الطعام والشراب بشكل نهائي، ولم يستطع أحد السيطرة عليه. حسبما ذكر موقع “في الفن”

وأضاف وحيد أنهم استدعوا الطبيب البيطري للحصان، والذي لم يعرف سبب مرضه حتى توفى حزناً على صاحبه.
ورحل شعبان عبد الرحيم عن عالمنا فجر الثلاثاء 3 ديسمبر عن عمر 62 عاما، في مستشفى ‏المعادي ‏العسكري‎.

وتم تشييع جنازة الفنان الراحل عقب صلاة العصر الثلاثاء 3 ديسمبر من مسجد السيدة نفيسة، ودفن في ‏مقابر ‏الأسرة في قرية ميت حلفا‎.

وتصدر اسم الفنان الراحل قائمة أكثر الوسوم استخداما على تويتر في مصر، ونعى المغردون “شعبولا” مستعينين بكلمات أغانيه الشهيرة وجملة “بس خلاص” التي كان يرددها بعد انتهائه من أدائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق