اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

نقابة الصحفيين تقر مقترحات لإصلاحات هيكلية بمشروع العلاج




كتب- مصطفى علي:

وافق مجلس نقابة الصحفيين في اجتماعه الذي عقد مساء أمس الأربعاء برئاسة نقيب الصحفيين ضياء رشوان الموافقة على مقترحات تُمثل إصلاحات هيكلية وجذرية للائحة مشروع العلاج، من شأنها أن ترفع متوسط إنفاق المشروع من ٩ ملايين إلى ١٣ مليونًا و٣٤٠ ألفًا، يمثل ٩ ملايين و٢١٢ ألفًا منها دعم نقابي يتم تدبيره بخطة تمويل لا تحمل الأعضاء أي أعباء إضافية.

واشتملت الإصلاحات- بحسب بيان صدر مساء اليوم الخميس على ١٦ ميزة أُضيفت لأعضاء المشروع؛ أولها مضاعفة قيمة حد الاستفادة الأساسي بنسبة زيادة ١٠٠٪، وزيادة في الحد التكميلي ٧٥٪، وزيادة ١٥٠٪ في نسبة الاستفادة، وتحسين خدمات الأسنان، وزيادة ٢٠٠٪ في قيمة الكوبون، و٥٠٪ في عمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، والقضاء على أزمة صعوبة الحصول على فواتير ضريبية، تُثبت أجر طبيب الولادة، بتوحيد قيمة استفادة الأعضاء، وزيادة نسبة المساهمة في الحقن المجهري بنسبة ١٥٠٪.

كما استهدفت الإصلاحات- التي تعد ثمرة مناقشات مستفيضة بين رئيس لجنة الرعاية الاجتماعية أيمن عبدالمجيد، والنقيب ضياء رشوان- تحقيق العدالة الاجتماعية بتوحيد قيمة الاشتراك، مع تخفيض قيمة اشتراك الوالدين، لتتساوى مع قيمة اشتراك العضو والأبناء والزوجات، فضلًا عن منح خصم ٤٥٪ من قيمة الاشتراك للمعاشات والأرامل، وإعفاء ذوي القدرات الخاصة من الأعضاء وأبنائهم من دفع قيمة الاشتراك السنوي، مع الإبقاء على قيمة الرسوم الإدارية، وكذلك استخراج الكارنيهات دون زيادة.

وتم إصلاح الاشتراكات بتوحيدها على جميع الأعضاء وأسرهم وفئاتهم العمرية، مع السماح لمن يرغب في سداد الاشتراك بالتقسيط على ثلاث دفعات، بحد أدنى ١٥٠ جنيهًا للأسرة عند بدء الاشتراك، وبذلك تمت إزالة العائق أمام اشتراك بعض الزملاء، في المواعيد المقررة لفتح الاشتراك بالمشروع.

كما تمت إضافة عمليات تصحيح الإبصار والليزك، باعتبار أن ضعف الإبصار من أمراض المهنة، وإضافة نسبة تغطية لسماعات الأذن وبعض الأجهزة التعويضية، ومضاعفة قيمة المساهمة في حقن ضرورية لمرضى الفشل الكلوي.

وتقرر فتح باب الاشتراك بمشروع العلاج، بداية من السبت ١٤ ديسمبر وحتى ٢٥ ديسمبر ٢٠١٩، ويتوقف حتى بداية يناير لأمور إدارية، ثم يعاد فتح الاشتراك في الفترة من ١ يناير وحتى نهاية يناير ٢٠٢٠.

وتشمل تفاصيل الإصلاحات والخدمات الإضافية كلا من: رفع الحد الأقصى الأساسي لاستفادة العضو بنسبة ١٠٠٪، حيث ارتفعت من ١٢ ألفًا إلى ٢٤ ألف جنيه، وزيادة الحد الأقصى التكميلي، بنسبة ٧٥٪، ليرتفع من ٢٠ ألفًا إلى ٣٥ ألف جنيه.

وتمت زيادة نسبة مساهمة المشروع في خدمات الأسنان بنسبة ١٥٠٪؛ من ٤٠٠ جنيه إلى ١٠٠٠ للعضو، وللأسرة من ألف إلى ٣ آلاف جنيه، وزيادة نسبة استفادة الأم والأب من ٤٠٪ إلى ٧٠٪، كما تم خفض نسبة اشتراك الآباء والأمهات من ٢٠٠ في حدها الأقصى، إلى ١٨٠جنيهًا؛ ليتساوى مع قيمة الاشتراك الموحد لجميع الأعضاء، وخفض نسبة اشتراك المعاشات وأسرهم والأرامل، وأبناء الصحفيين المتوفين، بنسبة ٤٥٪ من قيمة اشتراك باقي الأعضاء لتصبح ١٠٠ جنيه فقط سنويًا.

كما تمت زيادة قيمة كوبون العيادات الخاصة من ١٥ جنيها، إلى ٥٠ جنيها للكشف في العيادات الخاصة والأطباء؛ لتمثل نسبة من تكلفة الكشف، كما تم إقرار تغطية تصحيح النظر والليزك بمساهمة ١٥٠٠ جنيه، إضافة إلى القضاء على مشكلة امتناع بعض أطباء الولادة عن منح الزملاء فواتير ضريبية، بتحقيق عدالة الاستفادة لتجري مساهمة المشروع بقيمة ٣٥٠٠ جنيه، في الولادة القيصرية، و٢٥٠٠ جنيه في الولادة الطبيعية، و٤٥٠٠ جنيه للولادة المتكررة، الثالثة فما يزيد، على أن يقدم تقرير طبي وشهادة ميلاد إضافة إلى الفواتير.

وتم رفع الحد الأقصى لمساهمة المشروع لكل من العضو وزوجته لمرة واحدة في العام، في عمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب من ألفين إلى خمسة آلاف جنيه، وذلك بعد تقديم تقرير طبي وفاتورة، وهي زيادة نسبتها ١٥٠٪، فيما تمت زيادة نسبة دعم المشروع لأدوية الأبيركس، والنيوبجين، لمشتقات الدم، من ألف جنيه إلى ألفي جنيه لمرة واحدة في العام (حقن يحصل عليها مريض الفشل الكلوي مع كل جلسة غسيل)، بنسبة زيادة ١٠٠٪ عن الأعوام السابقة.

كما نصت التعديلات على إضافة سماعات الأذن وجهاز الربو الشعبي، وجهاز التثبيت الخارجي للعظام، للأجهزة التعويضية المنصوص عليها باللائحة، وذلك بحد أقصى ألفي جنيه، بشرط تقديم طالب الاستفادة تقرير طبي معتمد، وفاتورة شراء معتمدة "خدمة مستحدثة"، على أن يحق للعضو الحصول على استمارة تحاليل فحص شامل بحد أقصى مرتين في العام "صورة دم".

وتضمنت التعديلات ضم ١٢٠٠ صيدلية لمشروع العلاج، بخصم يصل إلى ٢٠٪ للمحلي و١٠٪ على المستورد، ويتاح بكارنيه خاص؛ ليتمكن العضو من الحصول على الخدمة بموجبه لكامل أسرته، كما تم رفع الحد الأقصى لسن اشتراك الأبناء، من ٢١ إلى ٢٦ عامًا، شريطة ألا يكون متزوجًا، أو له تأمين وظيفي، أو مشتركًا في مشروع تأميني آخر خاص أو نقابي، ويلتزم العضو بإقرار ذلك أو إخطار النقابة فور تحقق أحد هذه الشروط، على أن يتم الإبقاء على قيمة الرسوم الإدارية بدون اَي زيادة، (٢٥ جنيها رسوم)، و( ٥ جنيهات فقط لكل كارنيه).

ويتم توحيد قيمة اشتراك الأعضاء، المقيدين بجدولي تحت التمرين والمشتغلين، وأسرهم، ١٨٠ جنيه سنويًا للفرد ( نصف جنيه في اليوم)، مما يحقق عدالة، ويخفض اشتراك الأمهات والآباء وشيوخ المهنة.

ويتم تقسيط قيمة الاشتراك لمن يرغب من الأعضاء، على النحو التالي: ١٥٠ جنيها عند الاشتراك للأسرة، والقيمة المتبقية على ثلاث دفعات بحد أقصى ٦ أشهر تالية على الاشتراك، كما يتاح تسهيل الخدمة عبر وسائط تكنولوجية، من خلال اعتماد رقم واتس اب، وإيميل، وفاكس، لإرسال التحويلات إلى جهة منح الخدمة المتواجد بها الزميل، وجارٍ تصميم أبلكيشن، سيطلق قريبًا.

وقرر المجلس الامتناع عن مد الاشتراك بشكل نهائي، وعدم جواز فتح المشروع بعد المواعيد المُعلنة نهائيًا خلال العام، وكذلك رفض أي استثناءات مستقبلًا، خاصة مع موافقته على تقسيط الاشتراك، كما أشار البيان إلى أنه لما كانت تلك الإصلاحات، قد ضاعفت الخدمة وسقف الاستفادة، فقد تقرر وقف الإعانات العلاجية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق