اخبار الفن

الكاتبة اللبنانية “جورجيا مخلوف” في لقاء بمكتبة الإسكندرية


جورجيا مخلوف

جورجيا مخلوف

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، تنظم المكتبة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية مع الوكالة الجامعية للفرنكوفونية، لقاء مع الكاتبة اللبنانية جورجيا مخلوف، والتي تعد نموذج نسائي فرانكفوني استثنائي، وذلك الساعة السادسة مساء يوم غد الموافق 10 مارس 2015 في قاعة الأغراض المتعددة بمركز المؤتمرات بمكتبة الإسكندرية.

يتناول اللقاء السيرة المهنية للكاتبة في مجالَي الكتابة والصحافة، بالإضافة إلى روايتها الأخيرة “الغائبون”، التي حازت جائزة الشاعر الإفريقي ليوبولد سنغور للرواية الفرنكوفونية الأولى، في دورتها التاسعة. يدير اللقاء الدكتورة لنا حبيب؛ المحاضرة بقسم اللغة الفرنسية وآدابها، بكلية الآداب، جامعة الإسكندرية.

نشأت جورجيا مخلوف الصحفية والمفكرة اللبنانية والناقدة الأدبية في فرنسا، وها هي تتبادل الأدوار مع الدكتورة لنا حبيب وتناقش مسيرتها الصحفية والروائية والتي توجت بظهور أولى روايتها بعنوان “الغائبون”.

وقد قالت مخلوف في كلمة أرسلتها إلى حفلة تسليم جائزة الشاعر الإفريقي ليوبولد سنغور، والتي لم تحضرها لتواجدها خارج فرنسا: “عبر تكريمي فإنكم على ما أعتقد تكرمون الأدب اللبناني بمجمله وهو أدب غني بعدد أصواته الجميلة والقوية”.

وستقوم جورجيا مخلوف بورشة عمل لمدة يومين 11 و12 مارس 2015 عن الكتابة الأدبية والصحفية بعنوان “الكتابة بين الذاكرة والخيال”، حتى يتسنى لها نشر تجربتها الثرية ككاتبة ويتسنى لكتاب شباب في بداية طريقهم الأدبي الاستفادة من هذه التجربة.

وسبق لجورجيا مخلوف أن نالت جائزة فرنسا-لبنان عن تجربتها الأولى “شظايا ذاكرة” ( 2006 Eclats de mémoire )، بينما حصل كتابها الثاني “رجال واقفون” ( 2007 Les hommes debout) على جائزة فينيكس.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!