أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

موسكو: انتخابات الجزائر خطوة مهمة




موسكو – أ ش أ

أعربت روسيا عن أملها في أن يؤدي انتخاب رئيس جديد للجزائر إلى تعزيز العلاقات الروسية الجزائرية، مؤكدة أن إجراء الانتخابات الرئاسية في الجزائر خطوة مهمة في تقدم هذا البلد.

وذكرت الخارجية الروسية – في بيان أصدرته اليوم الجمعة، وأوردته قناة "روسيا اليوم" الإخبارية – "جرت في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية أمس، انتخابات رئاسية وفاز فيها، وبحسب المعطيات، التي أعلنتها سلطة الانتخابات المستقلة الجزائرية، المرشح المستقل ورئيس الوزراء الأسبق للبلاد عبد المجيد تبون، بحصده 58.15% من أصوات الناخبين".

وأضافت "نعتبر إجراء هذه الفعالية السياسية الداخلية المهمة خطوة كبيرة في ضمان تقدم الجزائر الصديقة".. وتابعت: "نأمل في أن يؤدي انتخاب رئيس جديد للجزائر إلى استمرار تعزيز وتوسيع العلاقات متعددة الجوانب بين روسيا والجزائر بصورة ممنهجة".

وتمت الانتخابات الجزائرية في الوقت الذي تشهد فيه البلاد تغيرات كبيرة في السلطة السياسية على خلفية حراك شعبي واسع بدأ في 22 فبراير 2019، قبيل الانتخابات الرئاسية المخطط لها في حينه؛ مما دفع الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، الذي يعاني من مشاكل صحية، للتخلي عن الترشح لولاية خامسة.

وعلى الرغم من تواصل المظاهرات المطالبة برحيل رموز السلطة السياسية السابقة، قررت الحكومة وبمبادرة من الجيش، تطبيق المادة 102 من دستور البلاد وتعيين عبد القادر بن صالح، الذي تولى في عهد بوتفليقة رئاسة مجلس الأمة، الغرفة الأولى من البرلمان، رئيسا مؤقتا للجزائر؛ ما أسفر عن استمرار الاحتجاجات المناهضة للسلطات الحالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق