اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

ماذا تفعل “الزراعة” لحماية المواشي من الحمى القلاعية و”الوادي المتصدع”؟




كتب- أحمد مسعد:

تواصل وزارة الزراعة واستصلاح والأراضي، ممثلة في الهيئة العامة لخدمات الطب البيطري، وبالتنسيق مع معهد بحوث الحيوان، استكمال أعمال الحملة القومية للسيطرة على مرض الحمى القلاعية والوادي المتصدع.

وقال الدكتور عبدالحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة لخدمات الطب البيطري، إن الهيئة تنفذ الحملة القومية ضد مرضى الحمى القلاعية والوادي المتصدع، كل عام كإجراء احترازي خصوصًا أنه منتشر في عدد من الدول المجاورة ذات الحدود المشتركة، مشيرًا إلى أن أعمال الحماية بدأت أواخر الشهر الماضي، وتستمر حتى شهر يناير المقبل.

وأضاف محمود لـ"مصراوي"، أن مدة الحملة تستمر خلال 35 يومًا متواصلة من خلال الإدارة المركزية للطب الوقائي بالهيئة وإدارة الوقاية بالمديريات، مضيفًا: "الجزء الثاني من الحملة لضمان عدم وصول المرض كهدف أول، ومحاصرته حال وجوده كهدف ثاني".

وأوضح رئيس الهيئة، أنه حتى الآن لم يتم رصد أي حالات مصابة بالقرى أو النجوع، لافتًا إلى أنه تم تنفيذ التحصين الحلقي للحيوانات، بالإضافة إلى مراقبة الأسواق بشكل مستمر للوقوف على حالة الماشية.

وأشار إلى عقد العديد من الندوات الإرشادية في المحافظات والقرى، للتوعية بأهمية التحصين والتعرف على ظواهر الإصابة، مؤكدًا أن الحملة تتوجه من منزل إلى منزل ومن سوق إلى سوق.

وتابع: "حتى الآن تم تحصين 17004 رأس من الماشية على مستوى المحافظات".

وينتشر المرض في السودان، ويعد أحد الأمراض المستوطنة في مصر؛ ما يدفع وزارة الزراعة لإطلاق 3 حملات تحصين في العام الواحد، حيث يصنف الوباء كأحد أكثر الأمراض حصدًا للماشية، لكنه لا يصيب الإنسان. ​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق