اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

مصراوي يكشف.. حقيقة بيع ماكينات شركة غزل المحلة في مزاد علني


كتبت- شيماء حفظي:

كشف رضا رشدي الهليس، عضو اللجنة النقابية بشركة غزل المحلة، حقيقة بيع معدات وماكينات الشركة، في مزاد علني يوم 25 ديسمبر الجاري.

وقال رضا رشدي الهليس، عضو والأمين العام المساعد للجنة النقابية لشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، لمصراوي، إن المزاد المقرر عقده يتضمن بيع معدات وآلات "تم تصنيفها كمعدات قديمة من قبل متخصصين، وليس حقيقيا أنه سيتم بيع ماكينات الشركة".

وأشار الهليس، إلى أن الماكينات المستهدف عرضها في المزاد العلني، تتضمن ماكينات وماكينات الغزل والسيارات والمخلفات، بينها ماكينات كانت تعمل من عام 1928 لم تعد تواكب التكنولوجيا الحالية للصناعة، في ظل خطة تطوير شاملة تنفذها الشركة القابضة تحت إشراف وزارة قطاع الأعمال العام، والقيادة السياسية.

وكان الإعلان عن بيع ماكينات المصنع قد أثار اللغط على مواقع التواصل الاجتماعي.

مصراوي يكشف.. حقيقة بيع ماكينات شركة غزل المحلة في مزاد علني

"هذه الماكينات كانت في مصنع غزل رقم 4، وتم تفريغ هذا المصنع استعداد لاستقبال الماكينات الحديثة وفقًا لخطة التطوير والتي من المقرر استلامها أبريل 2020" بحسب ما قاله الهليس.

وأشار إلى أن المصنع كان به عدد كبير من الماكينات، ومن ثبت أنه صالح للاستخدام ( 2 ماكينة تدوير) تم نقلها لمصنع غزل 1 للاستفادة بها.

وقال عضو اللجنة النقابية بالشركة، إن المصنع الذي تم تفريغه تمهيدًا لتهيئة البنية التحتية له، لاستقبال الماكينات الجديدة، ثم بعد ذلك نبدأ العمل في المصنع الآخر الذي سيدخل ضمن خطة التطوير وهو مصنع غزل 6.

"بالإضافة إلى تطوير مصنعي 4 و 6 القائمين، سيتم إنشاء مصنع غزل جديد يضم 185 ألف مردن وهو أكبر مصنع غزل في العالم، سيكون متخصص للغزول السميكة، بقوة إنتاجية 20 طن يوميا في حين ننتج حاليا 38 طن من 8 مصانع" بحسب ما قاله الهليس.

وكان هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، قال لمصراوي، إن الشركة القابضة للغزل والنسيج، التابعة له، ستقترض نحو 540 مليون يورو، لاستيراد الماكينات الجديدة ضمن عملية التطوير.

وأضاف الوزير، أنه سيتم اقتراض المبلغ من بنكين إيطالي وسويسري، لتمويل عملية شراء الماكينات الجديدة، بعد موافقة مجلس الوزراء على ضمان وزارة المالية للشركة القابضة للغزل لدى المؤسسات الدولية.

وكان مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، على مشروع قانون بشأن الإذن لوزير المالية بضمان الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج لدى مؤسستين سويسرية إيطالية.

وكان أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج، قال إنه سيتم توريد معدات وماكينات جديدة لـ 6 مصانع بشركة غزل المحلة ضمن خطة التطوير.

وأضاف مصطفى، أنه يتم حاليا نتعاون مع شركات متخصصة لإعادة هيكلة البنية التحتية في 5 مصانع حالية لتكون مؤهلة للمعدات الحديثة، مشيرًا إلى أن عملية توريد المعدات ستتم بالتوازي مع باقي مصانع الشركة.

"لن نوقف العمل في غزل المحلة وقت التطوير لأن لدينا طلبات ولدينا عمالة لا تتوقف.. التطوير يتم بالتوازي مع عمل المصانع القائمة" بحسب مصطفى.

وقال مسؤول سابق بشركة غزل المحلة، لمصراوي، إن الماكينات الموجودة في الشركة حاليا "عفا عليها الزمن" فقضية تخريد المعدات أمر طبيعي في ظل عدم كفائتها.

وأضاف المسؤول الذي تحفظ على ذكر اسمه، أن خطة التطوير بالمصانع تتضمن نقل الماكينات القابلة للعمل إلى الشركات الشقيقة التي ستكون ضمن المرحلة الثانية من خطة التطوير، وذلك لتفريغ المصانع لاستقبال الماكينات الحديثة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق