أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مظاهرات في إيطاليا احتجاجًا على خطابات زعيم اليمين المتطرف




روما – (د ب أ)

خرج آلاف الأشخاص إلى الشوارع اليوم السبت، تلبية لدعوة من جانب حركة "السردين" الإيطالية الجديدة للتنديد بالخطابة الانقسامية لزعيم المعارضة اليميني المتطرف ماتيو سالفيني وحزب الرابطة الشعبوي الذي يتزعمه، وهو حزب يميني مناهض للهجرة.

وتعد هذه المظاهرة ذروة حركة مستمرة منذ شهر، حيث قدرت وسائل إعلام محلية أن نحو 100 ألف شخص تجمعوا في ساحة بياتسا سان جيوفاني، وهي موقع تقليدي للاحتجاج تستخدمه النقابات المهنية واليسار الإيطالي.

وقال ماتيا سانتوري وهو واحد من مؤسسي الحركة لقناة "آر.إيه.آي" الحكومية التلفزيونية الأسبوع الماضي "حان الوقت الذي لم يعد الناس قادرين فيه على البقاء بشكل سلبي في منازلهم، حان الوقت لاتخاذ موقف".

وكانت الحركة قد بدأت في 14 نوفمبر الماضي في مدينة بولونيا الإيطالية، عندما ملأ الآلاف أحد الميادين، حيث وقفوا على مقربة جدا من بعضهم البعض مثل علبة السردين- للتنديد بما يرونه لهجة مسببة للانقسامات ومليئة بالكراهية من جانب حزب رابطة الشمال، المناهض للهجرة بزعامة سالفيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق