أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مرحلة جديدة من الإجراءات .. أهم أسبوع في رئاسة ترامب




كتبت- هدى الشيمي:

قالت شبكة "سي إن إن" الأمريكية إن هذا الأسبوع ربما يكون الأهم في فترة رئاسة دونالد ترامب، خاصة وأنه من المُقرر أن يشهد بعض الأحداث المصيرية المتعلقة بالإجراءات الرامية إلى عزله.

يأتي ذلك بعد أقل من ثلاثة أشهر من إعلان رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي بدء الإجراءات الرسمية الهادفة إلى مُحاسبة الرئيس وإقالته.

حسب الشبكة الأمريكية، فإنه إذا جرت الأمور على النحو المُخطط لها فإن الديمقراطيين سوف يصوتون على لائحة الاتهام الموجهة إلى الرئيس الجمهوري الأربعاء المُقبل، بعدها سوف تنتقل الإجراءات إلى مجلس الشيوخ كي تبدأ مرحلة جديدة من الإجراءات مطلع العام الجديد.

في هذه الحالة، سوف يغدو ترامب ثالث رئيس يواجه احتمال العزل في تاريخ الولايات المتحدة، بعد الرئيسين السابقين أندرو جونسون وبيل كلينتون.

أقرت اللجنة القضائية في مجلس النواب، الجمعة الماضي، لائحة الاتهام الموجهة لترامب، وصوت الديمقراطيون والجمهوريون ضمن اللجنة القضائية في مجلس النواب على إقرار لائحة الاتهام الموجهة للرئيس الأمريكي، ما يمهّد الطريق أمام جلسة في مجلس النواب للتصويت على عزله بتهمتي استغلال النفوذ وعرقلة الكونجرس، وجاء تصويت الحزبين في اللجنة بعدد 23 للديمقراطيين مقابل 17 للجمهوريين.

في المقابل، ينفي ترامب ارتكاب مخالفات وندد بالتحقيق واعتبره "أكبر عملية مطاردة سياسية وتشويه سمعة في تاريخ الولايات المتحدة".

ماذا جاء في لائحة الاتهام؟

يتهم الديمقراطيون الرئيس الأمريكي بإساءة استغلال منصبه في محاولة للحصول على معلومات من أوكرانيا تعزز موقفه في الانتخابات الرئاسية المُقبلة، مقابل اضعاف خصمه المُحتمل جو بايدن، ما دفعه إلى إيقاف المساعدات الأمريكية إلى كييف والتي تُقدّر بحوالي 400 مليون دولار.

ويجد الديمقراطيون أن الرئيس الأمريكي مُتهم بعرقلة العدالة، ومنع الكونجرس من مواصلة التحقيقات الخاصة بفضيحة أوكرانيا، والتي يُطلق عليها أيضاً "أوكرانيا جيت"، من خلال منع الشهود من تقديم افادتهم.

إعلاء مصلحة الوطن

دعا رئيس اللجنة القضائية ورئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي أمس الأحد، في مناشدة أخيرة، إلى تنحية ولائهم الحزبي جانبا والتصويت لصالح مساءلة ترامب، خلال عملية التصويت على لائحة الاتهام والتي من المُقرر أن تبدأ بعدها محاكمة الرئيس في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون.

حذر رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب آدم شيف في تصريحات لتلفزيون (إيه.بي.سي) من أن ترامب يشكل خطرا واضحا داهما" على الديمقراطية.

وقال شيف ومعه رئيس اللجنة القضائية بالمجلس جيرولد نادلر لنفس المحطة إن على أعضاء الكونجرس واجبا دستوريا بمحاسبة ترامب على ما فعله.

وأثار ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ احتمال إجراء محاكمة وجيزة لترامب داخل المجلس لكن دون دعوة أي شهود.

في المقابل اقترح تشاك شومر زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأمريكي، طلب شهادة ما لا يقل عن أربعة أشخاص من بينهم كبير موظفي البيت الأبيض، بالإنابة ميك مولفاني، ومستشار الأمن القومي السابق جون بولتون، في محاكمة الرئيس دونالد ترامب ، المتوقعة في إطار مساءلته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق