أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

التعاون الإسلامي تدين قرار البرازيل افتتاح مكتب تجاري في القدس


الرياض – (د ب أ)

أعلنت منظمة التعاون الإسلامي،التي تضم في عضويتها 57 دولة، اليوم السبت، رفضها التام وإدانتها لقرار البرازيل افتتاح مكتب تجاري في القدس.

وأعربت منظمة التعاون الإسلامي،التي تتخذ من جدة غرب السعودية مقرا لها، في بيان لها اليوم، عن إدانتها افتتاح البرازيل مكتب تجاري لها في القدس المحتلة، معتبرة أن هذا الإجراء يتناقض مع مبادئ القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي لا سيما القرار رقم 478 الذي ينص على دعوة الدول التي أقامت بعثات دبلوماسية في القدس إلى سحب هذه البعثات من المدينة المقدسة.

كما أعربت المنظمة عن أسفها البالغ لقيام الحكومة البرازيلية بتغيير مواقفها التاريخية الملتزمة بالقانون الدولي والمساندة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

ودعت المنظمة ،في الوقت نفسه، الحكومة البرازيلية إلى التراجع عن هذه الخطوة التي تشكل انحيازاً للاحتلال الإسرائيلي ودعماً لسياساته غير القانونية الهادفة للمساس بالوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس المحتلة، التي من شأنها أن تلحق ضرراً بالعلاقات والمصالح المشتركة بين البرازيل والدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.

وافتتح رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البرازيلي، ونجل الرئيس البرازيلي أدواردو بولسونارو، الأحد الماضي، مكتب تجارة برازيلي في القدس.

ويحمل المكتب اسم الوكالة البرازيلية للتجارة والاستثمار "أبيكس".

وأكد إدواردو بولسونارو نجل الرئيس البرازيلي والنائب في مجلس النواب خلال حديثه في الحفل أن نقل السفارة سيتم بالفعل وأن والده أكد ذلك.

جدير بالذكر أن الرئيس البرازيلي أعلن خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو في القدس، في شهر أبريل 2019، عن قراره فتح مكتب دبلوماسي يعنى بالشؤون الاقتصادية في القدس.

كما تعهد الرئيس البرازيلي أيضا أن يحذو حذو الولايات المتحدة بنقل سفارة بلاده إلى القدس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق