أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

هونج كونج تدين أعمال العنف عشية عيد الميلاد: “أفعال مُشينة”


بكين- (د ب أ):

أدانت حكومة هونج كونج، الأربعاء، أعمال العنف التي وقعت عشية عيد الميلاد (الكريسماس) في هونج كونج، المركز المالي الآسيوي، واصفة ذلك بأنه " مشين" بعد استخدام الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل ومدافع المياه وغير ذلك من الأسلحة لقمع المظاهرات ليلية.

فقد أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع حوالى الساعة 09:45 مساء بالتوقيت المحلي (13:45 بتوقيت جرينتش) على المتظاهرين الذين أغلقوا شارع سالزبوري.

وتجمع مئات المتظاهرين، وكان العديد منهم يرتدون أقنعة، في عدة أماكن، من بينها مونج كوك، وكوزواي باي ويوين لونج.

وهذه المرة الأولى هذا الشهر التي تستأنف فيها الشرطة استخدامها للغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، بعد فترة من الهدوء في أعقاب فوز ساحق للمعسكر المؤيد الديمقراطية الشهر الماضي، في انتخابات المجالس المحلية.

وقال متحدث باسم الحكومة إن مثيري الشغب ألحقوا أضرارا بإشارات المرور وأغلقوا الشوارع وأشعلوا الحرائق وهاجموا رجال الشرطة.

وأضاف أن الحكومة "تدين بشدة" سلوك "مثيري الشغب"، الذي أدى إلى عرقلة حركة المرور والنقل في مختلف أنحاء المدينة.

وتابع المتحدث باسم الحكومة في بيان، الأربعاء: "تلك التصرفات عرقلت بشكل خطير النظام الاجتماعي وأضرت بأجواء الاحتفالات ومنعت أشخاصا آخرين من الاستمتاع بموسم الأعياد، وهو أمر مشين".

وتشهد هونج كونج منذ أكثر من ستة أشهر اشتباكات بين المحتجين والشرطة، بسبب الاعتراض على مشروع قانون كان من شأنه أن يسمح بتسليم مطلوبين للمحاكمة في البر الرئيسي، الصين. وتم سحب مشروع القانون، ومع ذلك تتواصل الاحتجاجات لتحقيق المزيد من المطالب، من بينها الانتخابات المباشرة لرئيس الإقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق