أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

هونج كونج تتعهد بتشكيل “لجنة مراجعة مستقلة” حول الثورة الحالية




هونج كونج- (د ب أ):

تعهد مسؤول حكومي بارز في هونج كونج، الأحد، ببداية جديدة لعام 2020 بتشكيل لجنة مراجعة للتحقيق في أسباب الثورة الحالية بالمدينة.

وفيما وصفه بأنه "خطاب لهونج كونج"، ذكر ماتيو تشيونج كين-تشونج أمين عام الشؤون الإدارية (رئيس الوزراء) أن الحكومة ستشكل "لجنة مراجعة مستقلة"، مؤلفة من خبراء وقادة المجتمع لإيجاد السبب الجذري للمشكلات.

وتجتاح هونج كونج احتجاجات حاشدة منذ يونيو الماضي بدأت ردا على مشروع قانون تسليم المطلوبين للبر الرئيسي في الصين، لم يحظ بشعبية، خشى نقاده أن يكون مؤشرا على زيادة النفوذ على هونج كونج من جانب بكين.

لكن الاضطرابات تحولت منذ ذلك الحين إلى دعوات لمزيد من الإصلاحات الديمقراطية وتحقيق مستقل بشأن عنف الشرطة.

وانتقد مان-كي تام، مدير منظمة العفو الدولية في هونج كونج جهود الحكومة لاسترضاء المتظاهرين، مجددا دعوات المتظاهرين لتشكيل لجنة تحقيق مستقلة.

وكان اشتباك وقع أمس السبت بين متظاهرين وقوات الشرطة على الحدود بين هونج كونج والأراضي الصينية.

وقالت وسائل الإعلام إن الشرطة ألقت القبض على 14 شخصا.

وقالت محطة الإذاعة الرسمية في هونج كونج (آر تي إتش كي) "قامت مجموعة من المتظاهرين بتحدي أفراد الشرطة السرية بمركز التسوق لاندمارك نورث ببلدة شوينج شوي على مقربة من مدينة شينزهين على الحدود الصينية مع المقاطعة".

واستخدمت الشرطة الهراوات ورذاذ الفلفل في مواجهة المتظاهرين.

وأعلنت الشرطة عبر تويتر أن "زعماء ملثمين" للمتظاهرين قاموا بقذف المسامير داخل المحلات وكدروا النظام العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق