اخبار الحوادث

“غسيل منشور وجثة تحت السرير”.. كواليس جديدة في مقتل “أرملة فيصل”



كتب – محمد شعبان:

"غسيل منشور لمدة 3 أيام" كان بداية اكتشاف جريمة مقتل مُسنة على يد أحد أقاربها وزوجته داخل منزلها بشارع فيصل؛ بدافع السرقة، الأمر الذي أثار شكوك الجيران وأهليتها.

72 ساعة لم تظهر أو تتجاوب خلالها "فوزية" مع شقيقها الذي يصغرها بعامين، وعند توجهه للسؤال عنها اشْتَمَّ رائحة كريهة من الشقة سكنها فأبلغ شرطة النجدة التي أخطرت مأمور قسم بولاق الدكرور.

عثر رجال المباحث على جثة "فوزية" 66 سنة، مُقيَّدة اليدين والقدمين بحبل بأرضية غرفة النوم "أسفل السرير"، ومُكمَّمة الفم والأنف بإيشارب حريمى، ملفوف حول رقبتها، وبها جرح بالرأس، وبعثرة بمحتويات الغرفة.

فريق بحث رفيع المستوى من مباحث بولاق الدكرور تنسيقا مع المساعدات الفنية تحت إشراف مفتش الأمن العام عكف على فحص المترددين على المنزل وكاميرات المراقبة توصلت جهوده إلى أن الجاني ليس غريبا، وأن صلة قرابة تجمعه بالضحية فهي ابنة خال والده، وأن زوجته ساعدته في تنفيذ خطته الشيطانية.

عقب تقنين الإجراءات واستصدار إذن من النيابة العامة، تمكنت مأمورية من ضبط المتهمين وهما: (ملاك 35 سنة) مبيض محارة، وزوجته "صباح" 32 سنة.

اعترف المتهمان بارتكابهما الواقعة لمرورهما بضائقة مالية، فعقدا العزم على قتل المجنى عليها، التى تربطهما بها صلة قرابة، "كريمة خال والد الأول"، مستغلين أنها تقيم بمفردها، والاستيلاء على مصوغاتها الذهبية، فقام بدَسّ أقراص منومة فى عصير قدّمه لها، وعقب فقدها الوعى وسقوطها أرضًا، حدثت إصابتها بالرأس، فقاما بربطها وكتم أنفاسها حتى فارقت الحياة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق