أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مقتل سليماني.. أمريكا تلقي بعود الكبريت وإيران تتوعد بـ”انتقام قاس”


كتب – محمود علي:

استهدف قصف جوي أمريكي، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة شخصيات عراقية وسورية وإيرانية مهمة في مطار بغداد، وكان من بين القتلى قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

تضاربت الأنباء في البداية حول تفاصيل قصف مطار بغداد، بينما أكدت قناة الميادين اللبنانية المقربة من حزب الله أنباء مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني في الهجوم، ومعه مسؤول ملف العراق بحزب الله محمد الكوثراني، ونفت كتائب عراقية مقتل الأخير.

"خاتم وأموال وكتاب"، صور أكدت أن قاسم سليماني، واحد بين الإثنى عشر قتيلاً، ودل على مقتله خاتم مميز كان يُعرف سليماني بارتدائه في بنصر يده اليسرى.

وأظهرت الصور أوراقًا نقدية من العملتين الإيرانية والسورية وكتابًا باللغة الفارسية وأشلاء جثة "سليماني"، وفق سكاي نيوز عربية.

نقلت كتائب عصائب أهل الحق العراقية أن القصف تم بطائرة أمريكية مسيرة استهدفت موكبًا ضم قيادات بالحشد الشعبي، وأن الاستهداف جاء عبر "صواريخ موجهة استهدفت سيارتين إحداهما كانت تقل المسؤول في الحشد الشعبي محمد رضا الجابري والأخرى تقل أشخاص استقبلهم الجابري قبل ساعة في المطار".

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) مسؤوليتها عن قتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، فيما أسمته "عمل دفاعي".

وأوضحت أن القوات الأمريكية نفذت العملية بأوامر من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفقًا لوكالة أنباء بلومبرج الأمريكية.

"انتقام قاس ينتظر المجرمين"، هكذا توعد المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي، تعليقًا على مقتل قاسم سليماني، معلنًا الحداد ثلاثة أيام.

ونوه في بيان أن "الشهيد سليماني هو رمز دولي للمقاومة وكل عشاق المقاومة سيطالبون بدمه"، قائلاً: "على كافة الأصدقاء والأعداء أن يعلموا أن خط المقاومة سيتواصل باندفاع أكبر وأن النصر الحاسم سيكون حليفه"، وفق وكالة أنباء تسنيم الإيرانية.

واستدعت إيران المبعوث السويسري في طهران، وأبلغته أن الغارة الأمريكية التي قتلت سليماني تعد من أعمال إرهاب الدولة وأن الولايات المتحدة يجب أن تكون مسؤولة عن عواقبها، بحسب المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي.

ويعقد المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، خلال الساعات المقبلة، اجتماعًا طارئًا لبحث الهجوم الذي أدى إلى مقتل قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني.

"يمكن أن نكون على شفا صراع كبير عبر الشرق الأوسط"، هكذا حذر نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن من عواقب إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوامر مقتل "سليماني" ووصف ترامب بأنه "ألقى بعود من الديناميت في صندوق بارود"، وأن إيران سترد بالتأكيد.

وقالت المرشحة الرئاسية الديمقراطية المحتملة "إليزابيث وارن" إن تحرك الرئيس ترامب ضد إيران "متهور".

وغردت وارن عبر صفحتها على موقع تويتر "مقتل قاسم سليماني، أحد أقوى الجنرالات في إيران، يزيد من فرصة نشوب صراع جديد في الشرق الأوسط".

وقال رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأميركية ريتشارد هاس، إن "المنطقة برمتها وربما العالم أجمع سيكون مسرحًا لحرب".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق