اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

وفد رفيع من المديرين التنفيذيين للبنك الدولي يزور مصر يناير الجاري




كتب- مصطفى عيد:

قالت وزارة التعاون الدولي، إنها بدأت في ترتيب زيارة لوفد رفيع المستوى من المديرين التنفيذيين للبنك الدولي إلى مصر خلال شهر يناير الجاري، وذلك بالتنسيق مع مكتب البنك الدولي في القاهرة، والمدير التنفيذي لمصر لدى البنك في واشنطن.

وأضافت الوزارة، في بيان لها اليوم الاثنين، أن هذه الزيارة تعد الأولى لمثل هذا الوفد إلى مصر منذ عام 2014.

وسيتضمن برنامج زيارة الوفد، عدة لقاءات مع مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ووزراء من المجموعة الاقتصادية، وذلك لبحث أولويات برنامج الاصلاح الاقتصادي للحكومة المصرية خلال المرحلة المقبلة، وفقا للبيان.

كما سيتم خلال هذه اللقاءات أيضا بحث الإصلاحات الهيكلية والتشريعية التي ستنفذها الحكومة لزيادة تمكين القطاع الخاص، وتوفير فرص العمل للشباب والمرأة، والاستثمار في رأس المال البشري خاصة في الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية، بحسب الوزارة.

وقالت الوزارة إنه في ظل حرص الحكومة على مشاركة أكبر للقطاع الخاص في التنمية، ترتب وزارة التعاون الدولى لقاءات لوفد المديرين التنفيذيين للبنك الدولي مع القطاع الخاص، للتعرف على الدور المأمول من هذا القطاع كمحرك رئيسي للنمو الاقتصادي في مصر.

وأضافت أن اللقاءات التي يتم ترتيبها للوفد مع القطاع الخاص تستهدف أيضا معرفة خطط القطاع المستقبلية لضخ استثمارات جديدة في مشروعات تنموية واستثمارية في مختلف القطاعات والمجالات، تساهم في خلق فرص عمل جديدة خاصة للشباب والمرأة.

كما ترتب الوزارة لقاءات لوفد البنك الدولي، مع رواد ورائدات اعمال، للتعرف على مشروعاتهم الناشئة والدور الذي تنفذه الحكومة في تمكينهم اقتصاديا بما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وسيزور الوفد عددا من المشروعات التنموية المساهم فيها البنك الدولي في مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة والحماية الاجتماعية، وفقا للبيان.

ويضم الوفد كلا من ميرزا حسن، عميد ‎مجلس المديرين التنفيذيين والمدير التنفيذي بالبنك الدولي، وراجي الإتربي، المدير التنفيذي المناوب لمصر والدول العربية بالبنك الدولي، وجان كلود تشاتشوانج، ويورجن زاتلر "ألمانيا"، وأدريان فرنانديز "أوروجواي"، وآن كاباجامبي "أوغندا"، ورومان مارشافين "روسيا".

كما يضم الوفد ريتشارد مونتغمري "المملكة المتحدة"، وأبارنا سوبراماني "الهند"، وكاتارزينا كوروفسكا "بولندا"، وفقا للبيان.

ومن المنتظر أن تلتقي رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، مع وفد البنك الدولي، لبحث التعاون المستقبلي بين مصر والبنك، وإطار الشراكة الجديدة خلال السنوات المقبلة.

وأشارت رانيا المشاط، إلى أهمية زيارة وفد المديرين التنفيذيين للبنك الدولي إلى مصر، والذي يمثل جزءا من مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الذي يترأسه رئيس مجموعة البنك الدولي، ويتكون من 25 مديرا تنفيذيا ممثلين عن 189 دولة من الدول الأعضاء بالبنك.

وقالت الوزيرة، إن مصر تعمل على تعميق ‎مستوى الشراكة مع البنك الدولي خلال السنوات المقبلة، ضمن جهودها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مشيرة إلى أن التعاون مع البنك سيكون وفق أولويات برنامج الحكومة المصرية للمساهمة منه في إقامة مشروعات تنموية جديدة.

وأضافت أن التعاون مع البنك الدولي يستهدف تعميق الشراكة بينه وبين القطاع الخاص من خلال مؤسسة التمويل الدولية، التي تمثل الذراع المعنية بالقطاع الخاص في البنك، لتحقيق قصص نجاح جديدة مثل مشروع محطة الطاقة الشمسية في بنبان بأسوان، الذي يعد أكبر محطة طاقة شمسية فى العالم، واختاره البنك الدولي كأفضل مشروعاته تميزا على مستوى العالم.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق