اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“تهنئة وتعزية واعتذار”.. تفاصيل 8 مشاركات للسيسي في مناسبات للأقباط




كتب- محمود مصطفى:

زار الرئيس عبدالفتاح السيسي، مساء الاثنين، مقر كاتدرائية ميلاد السيد المسيح، في العاصمة الإدارية الجديدة؛ لتقديم التهنئة للأقباط في عيد الميلاد المجيد.

وتعد هذه هي الزيارة الثامنة للرئيس إلى كاتدرائية للأقباط (العباسية وميلاد المسيح) منذ توليه منصبه وحتى الآن، ما بين تهنئة وتقديم العزاء، يستعرضها "مصراوي" في التقرير التالي:

الزيارة الأولى

في السادس من يناير عام 2015، كانت الزيارة الأولى للرئيس عبدالفتاح السيسي، لمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، ألقى خلالها كلمة للتهنئة بعيد الميلاد.

وقال السيسي في كلمة قصيرة: "أنا جاي عشان أقول لكم كل سنة وأنتم طيبيين، وأرجو أني مكنش قطعت عليكم الصلوات بتاعتكم".

وأضاف: "أنا عايز أقول لكم على حاجة مصر على مدى سنين علمت الحضارة للعالم كله، وعايز أقول لكم العالم دلوقتي بيتعلم من مصر برضه في الظروف اللي إحنا فيها.. مهم جدًا إن الدنيا تبص للمصريين وأنتم بتلاحظوا دايمًا إن أنا ما بقولش أبدًا غير كلمة المصريين، وما ينفعش حد يقول لحد غير كدة، إحنا المصريين ومحدش يقول إنت مصري أيه؟".

الزيارة الثانية

الزيارة الثانية كانت للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، في فبراير عام 2015، بعد أيام من زيارته الأولى؛ لتقديم واجب العزاء في استشهاد 20 قبطيًا في الأراضي الليبية.

وقال السيسي في كلمته إن الدولة والقوات المسلحة ستثأر لأبنائها، مشيرًا إلى أن وحدة الشعب وتماسك المصريين والتفافهم حول الدولة، يمنع حدوث ذلك".

الزيارة الثالثة

اعتذر الرئيس السيسي، خلال زيارته الثالثة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، في السادس من يناير 2016، لتقديم التهنئة بعيد الميلاد المجيد، عن التأخر في ترميم الكنائس التي احترقت عقب فض اعتصامي رابعة والنضهة، في 2013.

وقال السيسي: "أرجو أن تقبلوا اعتذارنا عما حدث، وإن شاء الله السنة القادمة لن تكون هناك كنيسة أو بيت من بيوتكم إلا وقد تم ترميمها".

الزيارة الرابعة

في 6 يناير 2017، أعلن الرئيس السيسي، في زيارته الرابعة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية للتهنئة بقداس الميلاد، إنشاء "أكبر كنيسة ومسجد في مصر" في العاصمة الإدارية الجديدة.

وقال السيسي في كلمته: "العام المقبل سيكون مرّ 50 عامًا على إنشاء الكاتدرائية، والعام المقبل سيكون داخل العاصمة الإدارية الجديدة أكبر كنيسة ومسجد في مصر، وسأكون أول المساهمين في بنائهما وسنحتفل بالافتتاح".

الزيارة الخامسة

في أبريل 2017، قدم الرئيس السيسي في زيارته الخامسة، واجب العزاء في ضحايا حادثي كنيسة مارجرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالعباسية، في الكاتدرائية بالعباسية.

الزيارة السادسة

وتعد المرة السادسة هي الزيارة التي حقق فيها الرئيس السيسي وعده، بإنشاء أكبر كنيسة في مصر، وهي كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وأدى البابا تواضروس الثاني، أول صلاة بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، في السادس من يناير 2018.

الزيارة السابعة

في 6 يناير 2019، افتتح الرئيس السيسي والبابا تواضروس والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، أكبر مسجد وكنيسة بالشرق الأوسط، وهي كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقال السيسي خلال الاحتفالية: "بفضل الله نقدم نموذجًا للمحبة والسلام بيننا، وستخرج المحبة والسلام من مصر لتعم العالم، وعندما نعيش الأحداث الحالية تتساءلون معقول أن يسود السلام؟ نعم سيسود، عمر الشر والخراب والتدمير ما يقدر يهزم الخير والمحبة والسلام".

الزيارة الثامنة

واليوم، أجرى الرئيس السيسي، زيارته الثامنة، التي كانت لكاتدرائية ميلاد السيد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة، لتهنئة الأقباط بعيد الميلاد.

وقال الرئيس في كلمته: "أنا شايف المصريين قلقانين.. أنتم قلقانين من إيه.. مفيش مجال للقلق لسبب واحد؛ والسبب إن إحنا مع بعض وطول ما إحنا مع بعض محدش يقدر يعمل فينا حاجة".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق