أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بعد إعلان إيران تدميرها كليا.. معلومات عن قاعدة عين الأسد




كتب – محمد عطايا:

شن الحرس الثوري الإيراني صباح اليوم الأربعاء هجومًا صاروخيًا على قاعدتين عسكريتين منها عين الأسد في الأنبار، تضُمان قوات أمريكية في العراق.

وحذر الحرس الثوري الإيراني، الولايات المتحدة من أن أي رد من جانبها على الهجمة الصاروخية في غربي العراق، ستقابل بمزيد من الدمار والألم..

ماذا نعرف عن قاعدة عين الأسد؟

قاعدة عين الأسد الجوية، هي ثاني أكبر قاعدة عراقية، وذات أهمية استراتيجة وعسكرية كبرى، حيث استعملها التحالف الدولي لقتال داعش، وتحقيق تقدم استراتيجي على الأرض وفرض الهيمنة والسيطرة.

– تقع القاعدة الجوية في محافظة الأنبار، غرب العراق، التي تشهد معارك بين القوات الحكومية ومسلحي تنظيم داعش.

– استولت استراليا على القاعدة عقب الغزو الأمريكي للعراق في العام 2003، ومن ثم سلمتها إلى الجيش الأمريكي في مايو من العام نفسه.

– أعاد الجيش الأمريكي القاعدة إلى العراق مرة أخرى في العام 2011، بعد إعلان الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، الانسحاب العسكري من العراق.

– يتمركز في القاعدة العسكرية العراقية حاليًا الفرقة السابعة من الجيش العراقي، كما تضم مدرسة للمشاة.

– في 2014 استعادت قاعدة عين الأسد أهميتها نظرا لاحتضانها جنودًا وضباطًا ومستشارين عسكريين أمريكيين يقدمون الدعم للقوات الحكومية العراقية في حربها مع تنظيم داعش.

– وتضم القاعدة مطارًا عسكريًا مجهزا بمقاتلات ومروحيات، وفيها أيضًا قوة من الدفاعات الجوية وبرج للمراقبة الجوية مجهز بالرادارات ويحتوي على مدرج واحد بطول 3 كم.

– في العام 2014 ضمت القاعدة 300 جنديًا ومدربًا ومستشارًا أمريكيًا وطائرات للتحالف الدولي، و18 طائرة من مقاتلات الأباتشي التي شاركت في قصف مواقع لداعش.

– زارها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بشكل مفاجئ يوم 26 ديسمبر 2018 برفقة زوجته ميلانيا للاحتفال مع الجنود الأميركيين بعيد الميلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق