اخبار الحوادث

“بتضرب مراتي ليه؟”.. حكاية جريمة ليلة رأس السنة في الحي الشعبي



كتب – محمد شعبان:

لم تدر ربة منزل أن إقدامها على مساعدة أختها وانتشالها من أزمتها المالية وملاحقة الديانة سيفقدها رفيق دربها "زوجها" برصاصة الغدر على يد عديله لتتلقى الخبر الصادم من الجيران "زوج اختك ضرب جوزك بالنار".

نهاية شهر نوفمبر الماضي، توجهت ربة منزل إلى أحد البنوك لإنهاء إجراءات الحصول على قرض ستمنحه لشقيقتها المتعثرة ماديا، واتفقت على تولي الأخير مهمة سداد الأقساط من خلال عملها كبائعة خضراوات.

دفعة تلو أخرى تهربت بائعة الخضار من سدادها إلى البنك، وازدادت الأمور تعقيدا مع كثرة مطالبات أصحاب المبالغ المستحقة عليها بدفع الـ"كمبيالات".

قبل 24 ساعة من انتهاء عام 2019، فوجئ فرد أمن بأحد المستشفيات بصوت طرق باب شقته بمنطقة إمبابة شمال محافظة الجيزة، أسرع لمعرفة هوية الطارق فجاءت المفاجئة غير سارة "أخت مراتك مدفعتش الفلوس اللي عليها.. ودي الكمبيالات اللي ماضية عليها".

أسرع فرد الأمن الثلاثيني إلى منزل "عديله" وتصادف عدم تواجده بالبيت، ودار حديث حاد بينه وبين أخت زوجته أخبرها "ادفعي الفلوس اللي عليكي مش كل شوية الناس تيجي تخبط علينا" ووقعت مشادة كلامية بينهما تطورت إلى مشاجرة، اعتدى خلالها فرد الأمن على السيدة بالضرب محدثا إصابتها في وجهها.

مع انصراف فرد الأمن، توجهت أخت زوجته إلى قسم شرطة إمبابة، وحررت محضرا اتهمته بالاعتداء عليها في شقتها مستغلا غياب زوجها.

ليلة رأس السنة الميلادية "اليوم التالي للمشاجرة" تزينت الشوارع والكافيهات والمتنزهات العامة وبدت في أبهى صورها لاستقبال زائريها خلال تلك الأمسية إلا أن فرد الأمن وزوجته كانا على فصل جديد من مطالبة الديانة لهما بسداد ديون شقيقتها.

حاول الزوج الحفاظ على اتزانه إلا أن توالي حضور الديانة أفقده السيطرة على أعصابه، قرر التوجه إلى منزل "عديله"، الذي يعمل فرد أمني بشركة؛ لوضع حل جذري لتلك المعضلة دون أن يدري بخلده أنه سيكون "المشوار الأخير".

دقائق معدودة مرت على وصول فرد الأمن وجهته بمنطقة الكيت كات حيث منزل "عديله" الذي قابله بكلمات عتاب "بتضرب مراتي وأنا مش موجود" لترتفع سخونة الأحداث لدى تبادل الرجلين الاتهامات، مما أثار حفيظة الثاني الذي أمسك بسلاحه الناري "طبنجة" وأطلق طلقتان في الهواء تلاهما ثالثة أصابت وجه "عديله" الثلاثيني فأرداه قتيلا في الحال.

مؤشرات ضبط الوقت كانت تشير إلى استقبال عام جديد "2020" ينتشر رجال الشرطة بمحيط الكنائس والمتنزهات والكافيهات لتأمين احتفالات الكريسماس، يتلقى العميد عمرو طلعت رئيس مباحث قطاع شمال الجيزة، اتصالا هاتفيا أيقن معه أنه أمام أول جريمة قتل في العام الجديد.

تبلغ لمأمور قسم إمبابة إشارة بحدوث مشاجرة بمنطقة الكيت كات بين فرد أمن بأحد المستشفيات، وزوج شقيقة زوجته يعمل فرد أمن بشركة.

تحريات المقدم محمد ربيع رئيس مباحث إمبابة، توصلت إلى أن المتهم عاتب الضحية لتعديه على زوجته بالضرب بسبب خلافات مالية بينهما، فأطلق خلالها الأول عياراً من طبنجة كانت بحوزته تجاه "عديله" فأصابه بعيار أسفل العين وأودى بحياته.

عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع قطاع الأمن العام تم استهداف المتهم وتمكن الرائد محمد فوده، معاون مباحث إمبابة، من ضبطه وبحوزته (السلاح الناري المستخدم – طلقتان من ذات العيار).

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق