اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

ننشر تفاصيل مدونة السلوك الإعلامي للطفل بعد إصدارها من “الأعلى للإعلام”




كتب- مصطفى علي:

أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة، وبدعم من منظمة اليونيسيف (مصر)، مدونة السلوك الإعلامي للأطفال والأسر في مصر، والتي أولت اهتمامًا كبيرًا بحقوق الطفل مع التركيز على ذوي الاحتياجات الخاصة (أصحاب الهمم)، وكيفية تعامل الإعلام معهم واللغة التي ينبغي استخدامها، بحيث يكونوا مشاركين في العملية الإعلامية فيما يخصهم.
وجاءت الوثيقة تفعيلًا لمبادئ الاتفاقيات والمواثيق الدولية لحقوق الطفل، ووفقا لما نادى به الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة حماية الطفل المصري بصفة عامة وذوي القدرات الخاصة (أصحاب الهمم) بصفة خاصة، وأوضحت أن الضوابط والمعايير المنصوص عليها في هذه المدونة لا تهدف إلى تقويض حرية التعبير أو الإبداع، وبالرغم من ذلك تستمد فكرة التنظيم شرعيتها من عدد من المعايير القانونية الوطنية والدولية، منها العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل والدستور المصري والقانون رقم 180 لسنة 2018 "قانون تنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام".

وجاء في المدونة أنها تتخطى الواجبات المنوطة بوسائل الإعلام إلى ما هو أبعد من تغطية الأحداث الجارية، وانطلاقا من الالتزام الذي أخذته الحكومة المصرية على عاتقها بتبنى استراتيجية التنمية المستدامة وتحقيقًا لرؤية مصر 2030 التي تحمل فى مضمونها الالتزام بـ«عالم يستثمر في الأطفال، عالم يعيش فيه كل طفل بمأمن من العنف والاستغلال»، فقد تمت صياغة هذه المدونة لتطوير وتنشيط دور الإعلام المصري في رفع الوعي بحقوق الأطفال في حرية التعبير والتغطية الكافية والمنصفة والحق في المعاملة كأفراد يتمتعون بحقوق كاملة.

وتهدف المدونة إلى تمكين الأطفال المصريين من خلال إشراكهم في وضع المحتوى الإعلامي بالإضافة على كونهم مستقبلين له، كما تتمتع بطبيعة توجيهية يتم تناولها في المنصات الإعلامية وعن طريق الصحفيين والمذيعين «المسموعة والمرئية» وعلى المستويات الرسمية والفردية.

فى سياق متصل، أعد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بالتعاون مع المجلس القومي للطفولة والأمومة وبدعم من منظمة اليونيسف (مصر)، نموذجا للتصريح بمشاركة الأطفال القُصّر في عمل إعلامي وموافقة ولى الأمر، وذلك ضمن مدونة السلوك الخاصة بالطفل في مختلف وسائل الإعلام.

وتضمن النموذج إقرارا من ولي أمر الطفل بأن المؤسسة الإعلامية قد أوضحت بشكل كامل طبيعة مشاركة طفله في هذا العمل وأنه يتفهم الغرض منه وأنه قرأ أسئلة المقابلة أو البرنامج النصى أو السياق الذى سيشارك فيه طفله، وقد تأكد من أن مساهمة طفله لا تحتوي على أي شىء غير مناسب من شأنه أن يشكل خطرًا على سلامته بشكل عام أو يضر به أو يضر بسمعته أو ينتهك أيًا من حقوق المؤلف.

وجاء في نموذج التصريح أنه يوافق على أن تشمل مشاركة طفله في العمل على تصويره أو التسجيل له والتقاط صور فوتوغرافية له وفقًا للشروط المتفق عليها وأنه يوافق على أن تستخدم أى لقطات أو تسجيلات أو مقاطع فيديو ناتجة عن ذلك بشكل عام، بما في ذلك وعلى سبيل المثال لا الحصر، أو مواد التسويق والدعاية الخاصة بالعمل في جميع الوسائط بما في ذلك المنصات الإلكترونية عبر الإنترنت.

ولفت المجلس إلى أنه يتم استخدام هذا النموذج عند مشاركة الطفل في أي عمل إعلامي بما في ذلك البرامج التليفزيونية والمقابلات الصحفية والإنتاج الفني والإعلانات وأي أنشطة وسائط إعلامية أخرى ذات صلة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق