اخبار الفن

ما حقيقة تغيير لون ملابس القتيل مقتحم منزل نانسي عجرم !! – إليكم التفاصيل


لاتزال حادثة اقتحام منزل الفنانة نانسي عجرم، الأسبوع الماضي، ومحاولة لص “سوري الجنسية” سرقة منزلها، قبل تصدي زوجها الدكتور فادي الهاشم، وقتله بعد تبادل لإطلاق النار، تثير الكثير من الجدل، كما يحاول البعض تقصي ومتابعة الحقائق التي لم تتضح بصورة كاملة حتى الآن.

وأثير مؤخرًا الكثير من التساؤلات حول حقيقة تغيير لون ملابس القتيل، في الصورة التي التقطت له بعد وفاته، عما كانت عليه في الفيديو الذي رصد الواقعة.وكشفت قناة mtv اللبنانية، بعض النقاط الغامضة في حادث سرقة منزل نانسي عجرم، منها تغيير لون ملابس القتيل في الفيديو عن الصورة التي التقطت له بعد وفاته، والدقائق التي لم تظهر في تسجيل الكاميرات، مما دفع أهل القتيل لتأكيد أن الفيديو محذوف منه.

ما حقيقة تغيير لون ملابس القتيل مقتحم منزل نانسي عجرم !! - إليكم التفاصيل

ووفقًا للقناة قال باتريك عودة مدير قسم كاميرات المراقبة في شركة سامسونج في لبنان، إن كاميرات المنازل تصور بالأشعة تحت الحمراء، إلى جانب أنها تثبت عادة في السقف أي أنها تصور الشخص من أعلى، وتعمل بانعكاس الضوء من الشخص إليها، لهذا كل شيء به لمعة يتغير لونه إلى الأبيض.
وضرب مثلاً بفيديو مقتحم فيلا نانسي عجرم أن سترته به لمعة لهذا تحول لون ملابسه في الكاميرا إلى اللون الأبيض، أما البنطلون فظل اللون كما هو لأنه لا يحتوي على أي لمعة.

وعن التوقيت غير المتسلسل في تسجيل كاميرا فيلا نانسي عجرم، أوضح باتريك عودة أن عادة التوقيت يسرع مع وجود حركة في المكان، وهذا ما حدث في الفيديو الذي رصد حادث الفنانة اللبنانية، فوجود حركة أسرع التوقيت، مؤكداً أنه لا يوجد أي إمكانية لحذف أي جزء من تسجيل كاميرا المنزل كما يدعي البعض، إلى جانب أن فادي الهاشم عرض تفاصيل ما حدث في منزله من خلال الكاميرا ذاتها.

وفي تجربة عملية، قامت مراسلة قناة mtv بارتداء سترة صوف سوداء تعلوها صدرية لامعة من ذات اللون، ثم تصويرها بكاميرا مراقبة منزلية، فظهرت ألوان ملابسها بيضاء أما الصدرية اللامعة فجاءت بلون أبيض ناصع نظراً لاحتوائها على لمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق