أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مؤشرات على تصاعد نشاط بركان ثائر في الفلبين




مانيلا- (د ب أ):

ذكر علماء فلبينيون، اليوم الجمعة، أنه تم رصد المزيد من مؤشرات تصاعد النشاط في بركان ثائر، بالقرب من العاصمة الفلبينية، مانيلا.

وذكر المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل أن نشاط الفوهة الرئيسية لبركان "تال" في إقليم باتانجاس، على بعد 66 كيلومترا جنوب مانيلا، يشمل "انبعاثات أبخرة مستمرة وانفجارات ضعيفة نادرة".

وقال ريناتو سوليدوم، رئيس المعهد إن فرق الرصد عثرت على "صدع جديد تنطلق منه أبخرة" على ممر مشاه يستخدمه السائحون الذين يتنزهون في منطقة بركان "تال" الذي يقع في منتصف بحيرة.

وتم العثور على الصدع في المنحدر الشمالي من البركان، الذي يمتد إلى الممر الذي يبلغ طوله حوالي ثلاثة كيلومترات ويستخدمه السائحون.

وأضاف "هناك أبخرة تتصاعد من الصدع الجديد، يمكن أن تتسبب في اندلاع انفجارات صغيرة".

وذكر المعهد في أحدث نشرة له ان التصدعات في الطرق التي تم العثور عليها في بلدات تحيط ببركان تال، تبين أنها اتسعت لتصل إلى بضعة سنتيمترات.

ولوحظ انحسار الخط الساحلي حول بحيرة تال بأكملها".

وقال المعهد انه تم رصد المئات من الزلازل البركانية أيضا في بركان "تال" منذ ثورانه في 12 يناير، مما يشير إلى "دخول مواد منصهرة بشكل مستمر أسفل بركان تال، مما قد يؤدي إلى نشاط بركاني".

وأضاف المعهد أن مستوى التحذير مازال عند المستوى الرابع، وهو ثاني أعلى مستوى، مما يعني احتمال حدوث ثوران بركاني خطير في غضون ساعات إلى أيام.

يشار إلى أن بركان تال، ثاني أكثر البراكين نشاطا في الفلبين، قد ثار 33 مرة منذ عام 1572. وكان آخر ثوران له في أكتوبر 1977، لكنه أظهر علامات على الاضطراب في الفترة بين عامي 2008 و2011، وكذلك في عام 2019 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق