أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

السفير الألماني لدى الأمم المتحدة: حظر الأسلحة هو مفتاح السلام في ليبيا




نيويورك – (د ب أ)

شدد السفير الألماني لدى الأمم المتحدة، كريستوف هويسجن، على ضرورة الإسراع في تحقيق حظر تصدير الأسلحة للأطراف المتحاربة في ليبيا، وهو الحظر المفروض من قبل الأمم المتحدة بالفعل.

يأتي ذلك بعد الاتفاق خلال مؤتمر برلين بشأن ليبيا ، أمس الأحد في برلين، على أهمية تنفيذ هذا الحظر.

وقال هويسجن، اليوم الاثنين في نيويورك: "لن تكون هناك هدنة إذا استمر توريد السلاح إلى ليبيا".

وشدد السفير الألماني لدى الأمم المتحدة على ضرورة إيجاد حلول بالتعاون مع الأمم المتحدة، لمراقبة حظر إيصال أسلحة لليبيا بشكل فعال، بعد أن انتهك هذا الحظر مرارا، وقال إن الحظر "مفتاح" السلام في ليبيا.

ولم يفصح هويسجن عما إذا كان من الممكن أن يدعم مجلس الأمن مخرجات مؤتمر ليبيا في برلين من خلال قرار خاص بذلك.

كان مؤتمر برلين بشأن ليبيا قد اصدر امس الاحد في ختام اعماله إعلانا أعرب فيه المشاركون عن التزامهم بقرار الأمم المتحدة الخاص بحظر تصدير السلاح إلى ليبيا ووقف تقديم الدعم العسكري لأطراف الصراع،و بذل جهود دولية لتعزيز مراقبة حظر تصدير السلاح،وبتسريح ونزع سلاح الميليشيات وفرض عقوبات على الجهة التي تخرق الهدنة.

بدأ في الثاني عشر من الشهر الجاري سريان وقف لاطلاق النار دعت إليه تركيا وروسيا في القتال الدائر منذ إبريل الماضي بين قوات حكومة الوفاق المدعومة دوليا وقوات مايسمى بالجيش الوطني الليبي التي تحاول دخول العاصمة طرابلس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق