أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

من هو إلياس الفخفاخ رئيس وزراء تونس المُكلف؟




كتب – محمد صفوت:

أعلنت الرئاسة التونسية، الاثنين، بأن الرئيس قيس سعيد، كلف المهندس إلياس الفخفاخ بتشكيل الحكومة في أقرب وقت.

وبحسب بيان الرئاسة، فإن أمام الفخفاخ، شهرًا واحدًا لتشكيل الحكومة، يبدأ من الثلاثاء، وهي مدة غير قابلة للتجديد، حسبما تنص عليه الفقرة الثالثة من الفصل 89 من الدستور التونسي.

ويعرض التشكيل الجديد للحكومة، أمام البرلمان لنيل الثقة، بعد ذلك.

من هو الفخفاخ؟

حصل إلياس الفخفاخ، البالغ من العمر 49 عامًا، على بكالولريوس في الهندسة من المدرسة الوطنية للمهندسين بصفاقس، ثم حصل على درجة الماجستير في الهندسة الميكانيكية من مدرسة "إينسا" بمدينة ليون الفرنسية، وبعدها حصل على الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة "إيسون " في باريس.

عمل عدة سنوات في شركة طوطال النفطية في تونس، ثم "بولونيا" عام 2006، ثم التحق بشركة "كورتريل" المتخصص في قطع السيارات حتى نهاية 2011.

عُرف عنه معارضته للرئيس الراحل زين العابدين بن علي، وشارك في المظاهرات الاحتجاجية التي أنطلقت في تونس في 2011 للمطالبة بالإطاحة بنظام زين العابدين.

شغل منصبين في حكومات مختلفة عقب نجاح ثورة 2011 في تونس، حيث شغل منصب وزير السياحة في الفترة ما بين 2011 حتى 2012، ثم وزيرًا للمالية في 2012، حتى 2014، وترشح في الانتخابات الرئاسية عام 2019، وحصل على نسبة 0.34% من إجمالي نسبة التصويت.

تعرض لانتقادات شديدة في عمله على رأس وزارة السياحة بسبب أزمة القطاع التي زادت حدة مع الحوادث الأمنية التي تعرضت لها مزارات سياحية تونسية خلال توليه الوزراة.

انخرط الفخفاخ، في العمل السياسي عقب ثورة الياسمين في 2011، وشغل منصبًا في المكتب السياسي والتنفيذي لحزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، وقاد الحملة الانتخابية للحزب آنذاك.

انتخب رئيسًا للمجلس الوطني لحزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات.

ويأتي تكليف الفخفاخ في ختام سلسلة من المشاورات الكتابية التي أجراها قيس سعيد، مع الأحزاب والكتل والائتلافات بمجلس نواب الشعب، وبعد لقاءات مع المسؤولين عن أكبر المنظمات الوطنية ومع عدد من الشخصيات التي تم ترشيحها.

وكانت قد اقترحت الأحزاب السياسية على رئاسة الجمهورية التونسية، يوم الخميس الماضي، أكثر من 20 اسمًا لرئاسة الحكومة القادمة وخلافة رئيس الوزراء الحالي، يوسف الشاهد، ليقع الاختيار في النهاية على الفخفاخ المقترح من حزبي "تحيا تونس" و"التيار الديمقراطي".

شهدت تونس 10 حكومات في السلطة منذ بدء انتقالها السياسي عام 2011 إثر الإطاحة بحكم الرئيس الراحل زين العابدين بن علي ونظامه بعد حراك شعبي عرف وقتها ببداية ثورات الربيع العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق