اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

القمة الأفريقية البريطانية وتعويضات أهل النوبة.. أبرز ما تناولته الصحف




القاهرة- (أ ش أ):

أبرزت الصحف الصادرة اليوم الثلاثاء، عددًا من الموضوعات المهمة، كان على رأسها كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي أمام القمة البريطانية الأفريقية، وحضور رئيس مجلس الوزراء حفل صرف التعويضات لأهالي النوبة.

وسلطت الصحف الثلاث "الأهرام" و"الأخبار" و"الجمهورية" الضوء على الكلمة التي ألقاها الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال أعمال القمة البريطانية – الأفريقية المنعقدة في لندن، والتي أكد خلالها أن القمة تمثل إضافة جديدة للعمل الدولي لتحقيق تطلعات النهوض بالقارة الإفريقية على مختلف الأصعدة.

ونقلت الصحف عن الرئيس السيسي تقديره للمملكة المتحدة لمبادرتها الهادفة لدعم مساعي إفريقيا نحو تحقيق الأهداف التنموية التي تم التوافق عليها إفريقيا في أجندة التنمية 2063، والأهداف الأممية للتنمية المستدامة 2030، استنادًا إلى مبدأ المصالح المتبادلة والمشتركة.

وأشار الرئيس السيسي إلى أن انعقاد القمة يأتي في ظل أوضاع دولية تتسم بالاضطراب وعدم الاستقرار، فضلا عن تزايد وتيرة الصراعات المسلحة وانتشار ظاهرة الإرهاب وتداعياته على القارتين الأفريقية والأوروبية، واستمرار استخدام منطق القوة في العلاقات الدولية مع تصاعد القلق المتصل بتدفقات الهجرة غير الشرعية في المحيط الإقليمي، وبروز تحديات اقتصادية واجتماعية وبيئية متعددة الأبعاد مؤكدًا أن كل ذلك يؤثر بالسلب على جهود تحقيق التنمية المستدامة الشاملة والمنشودة.

وأعرب الرئيس السيسي، خلال كلمته، عن التطلع لبناء شراكات جادة بين الأشقاء الأفارقة والشركاء الدوليين، منها المملكة المتحدة، مشيرًا إلى أن ذلك يتطلب تقديم حزمة متكاملة من الأطر التعاونية التي تؤسس لعلاقات مستقبلية بناء على مجموعة من العناصر، وهي تقديم ضمانات استثمار حكومية للشركات الدولية، ومنها البريطانية، على نحو يسهم في طمأنة المستثمرين لتشجيعهم على ضخ استثمارات مباشرة في دول القارة الإفريقية.

كما ألقت الصحف الضوء على تأكيد مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء خلال كلمة أمام الحاضرين في الاحتفالية الخاصة بصرف تعويضات أهالي النوبة، والتي أقيمت في مدينة أسوان، اهتمام القيادة السياسية والحكومة بصعيد مصر، والنهج الجاد في مواجهة مُشكلاته وزيادة معدلات التنمية في محافظاته.

ونقلت الصحف عن مدبولي أن هذا الاهتمام تجسد في إنشاء "هيئة تنمية الصعيد" بالقانون رقم 157 لسنة 2018، من أجل وضع خطة للإسراع بالتنمية الشاملة لمناطق الصعيد وكفالة تنفيذها بِمُشاركة أهلها مع مُراعاة الأنماط الثقافية والبيئية للمجتمع المحلي، والتي يتم تنفيذها في إطار الخطة العامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة، وبالتنسيق مع الوزارات والمحافظات والجهات والهيئات المعنية.

وأشار مدبولي إلى المشروعات التنموية الكبرى، التي تنفذها الحكومة بالصعيد في مجالات الطرق، والكهرباء، والإسكان، ومياه الشرب، والصرف الصحي، والتعليم، والصحة، ما يعكس الاهتمام المتزايد من جانب الدولة بهذا الجزء العزيز من أرض مصر الطيبة.

وأكد مدبولي أن أهالي النوبة هم جزء أصيل من نسيج الشعب المصري، الذي تحرص القيادة السياسية على حل مشكلاته من خلال وضع حلول جذرية لها دون اللجوء إلى المسكنات، وعلى هذا الأساس وجّه الرئيس السيسي، في ختام المؤتمر الوطني الثاني للشباب بمدينة أسوان، والذي عُقد في يناير عام 2017، بحل مشكلة المتضررين من بناء وتعلية خزان أسوان وإنشاء السد العالي ممن لم يسبق تعويضهم.

وتابع أن الحكومة شكلّت لجنة برئاسة وزير العدل لحصر من لم يتم تعويضهم من المتضررين، وبعد انتهاء هذه اللجنة من عملها شُكلت اللجنة الوطنية لوضع القواعد والآليات التنفيذية لصرف التعويضات ومتابعة تنفيذها برئاسة وزير شئون مجلس النواب.

وشدد مدبولي على أن ما تحقق يعتبر خطوة كبيرة تضاف إلى الخطوات، التي يقودها الرئيس السيسي في مسيرة حل مشكلات الشعب المصري، ولن تكون خطوة أخيرة، وإنما ستعقبها خطوات أخرى لحل المشكلات المتجذرة في الدولة، مبينًا أن الحكومةُ تلقت طلبات عدد من أهالينا في النوبة بإعادة فتح باب تلقي الرغبات لمن لَم يمكنهم التقدم بها في الفترة الماضية، وهو ما لاقى ترحيبا من قبل الحكومة.

وأعلن فتح مرحلة ثانية بالفعل لتلقي الرغبات من مستحقي التعويضات؛ لتكون أمامهم فُرصة أخرى لتعويضهم وفق رغباتهم، مؤكدًا أن كافة طلبات أهالينا سيتم الاستجابة لها، وفقًا لما هو معلن من اللجنة الوطنية لصرف التعويضات المشكلة لهذا الغرض، وستقوم اللجنة بإعلان موعد تلقي الرغبات والعمل على تلبيتها وفقا للقواعد والإجراءات التنفيذية التي سبق أن وضعتها في هذا الشأن.

واختتم رئيس الوزراء، كلمته، بتوجيه الشكر لكل من عمل بجهد مخلص لإنهاء الإجراءات الخاصة بتعويضات أهل النوبة، والتي توجت بِإِقامة هذه الاحتفالية الراقية تحت شمس أسوان الدافئة، متمنيا لهم حياة سعيدة ومستقبلا مشرقا على أرض مصرنا العزيزة.

وفي نهاية الاحتفالية، قام رئيس الوزراء ومحافظ أسوان بتسليم عقود تمليك الأراضي والوحدات السكنية وشهادات حق الانتفاع بأراضي طرح النهر وأوامر دفع التعويضات النقدية، لعدد من حضور الاحتفالية من المستحقين للتعويض، على أن يتم تسليم باقيها تباعا وفق للجدول الزمنيِ الذي سيعلن بمحافظة أسوان.

وفي الشأن الاقتصادي، اهتمت الصحف بدخول مصر للمرة الأولى على مؤشر بلومبرج العالمي للابتكار لأفضل 60 دولة لعام 2020، بعد أداء قوي لسبعة قطاعات رئيسية العام الماضي، وهو إنجاز جديد لمصر التي أتمت مرحلة التعافي، وبدأت الانطلاق الاقتصادي المتوازن.

وأشارت الصحف إلى أن مؤشر بلومبرج للابتكار يحلل عشرات المعايير باستخدام 7 مقاييس، ومنها الإنفاق على البحث والتطوير والقدرة على التصنيع ونسبة الشركات العامة ذات التقنية العالية.

وفي مواصلة لتناول الشأن الاقتصادي، سلطت الصحف الضوء على تأكيد الدكتور محمد معيط وزير المالية بأن الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية العميقة التي نفذتها الحكومة قفزت بترتيب مصر في معظم المؤشرات الاقتصادية الدولية.

ولفت الوزير – وفقًا للصحف – إلى أن مصر تصدرت المركز الأول على مستوى الدول الناشئة في مؤشر خفض المديونية بعد نجاحها في خفض دين أجهزة الموازنة العامة، كنسبة من الناتج بنحو 18 % في عامين فقط، لتصل لنسبة نحو 90 %.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق