اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزير التعليم العالي: نسعى لمضاعفة أعداد الطلاب الكويتيين في مصر


القاهرة – أ ش أ:

قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، اليوم الثلاثاء، إن الوزارة تعمل على مضاعفة أعداد الطلاب الكويتيين الدارسين في مصر، وتذليل كافة العقبات التي تواجههم، مشيدا بالعلاقات الأخوية التي تربط بين بين مصر والكويت.

جاء ذلك خلال حضور الوزير لفعاليات احتفال المكتب الثقافي الكويتي بالقاهرة بمناسبة حصوله على 3 شهادات معايير دولية، بحضور السفير عبد الله الجرمان سفير دولة الكويت الشقيقة بالقاهرة، والدكتور رضا حجازي نائب وزير التربية والتعليم لشؤون المعلمين.

وهنّأ الوزير – وفقا لبيان الوزارة – المكتب الثقافي الكويتي بمناسبة حصوله على هذه الجائزة المهمة، والتي جاءت نتيجة جهود متميزة وعمل جاد، مشيدًا بأداء المكتب وتواصله الدائم مع الوزارة لرعاية مصالح الدارسين الكويتيين بمصر.

وأكد الوزير أن الوزارة قطعت في مجال التطوير والتحديث لتطوير منظومتها التعليمية عددًا من الخطوات الطيبة، منها إنشاء عدد من أفرع الجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بدأت منها 3 جامعات؛ لتوفير تعليم متميز، يستطيع الالتحاق به طلاب مصر والدول الشقيقة والصديقة من شتى أنحاء العالم.

وأضاف عبد الغفار أنه تم إنشاء 3 جامعات تكنولوجية بالقاهرة الجديدة وقويسنا وبني سويف، بدأت الدراسة بها هذا العام، وفي الطريق 5 جامعات أخرى، كنواة لعدد أكبر يصل إلى 20 جامعة تكنولوجية، فضلا عن إنشاء جامعات أهلية جديدة بمواصفات عالمية، كجامعة الجلالة، والملك سلمان، والعلمين، فضلا عن التوسع في البرامج الدراسية الجديدة، التي يحتاجها سوق العمل.

وفيما يخص إجراءات تطوير منظومة الوافدين، أكد الوزير أنها شملت تحديث مقر إدارة الوافدين بحي السفارات بمدينة نصر، وإعداد الكوادر الفنية المدربة في التعامل مع الطلاب الوافدين، وميكنة العمل داخل الإدارة من خلال إنشاء موقع إلكتروني، وإنشاء مكاتب لرعاية الطلاب الوافدين بالجامعات، وإطلاق تطبيق (ادرس في مصر) بهدف التعريف بالخدمات التعليمية المتميزة في الجامعات المصرية، فضلا عن توفير العديد من الأنشطة الصحية والاجتماعية والثقافية والفنية والرياضية، وذلك من خلال إعداد حفلات استقبال للطلاب في بداية العام الدراسي، وبرامج ورحلات سياحية ومسابقات تشمل هذه المجالات.

ونوه وزير التعليم العالي والبحث العلمي إلى أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد والمزيد من الإجراءات والخطوات الطيبة، التي ستلبي طموحاتنا في حياة دراسية أفضل تتناسب مع احتياجات سوق العمل.

من جانبه، أكد الدكتور أحمد المطيري رئيس المكتب الثقافي الكويتي أن المكتب شهد خلال الفترة الماضية جهودًا كبيرة في تطوير كافة جوانب العمل الثقافي والإداري، وأن حصول المكتب على ثلاث شهادات أيزو يأتي من منطلق رؤية الكويت وخطتها الإنمائية 2035، مشددًا على سعي المكتب الثقافي إلى تحقيق عملية التطوير والتنمية من خلال معايير الجودة والتميز في العملية التعليمية؛ لتلبية احتياجات سوق العمل الكويتي وفقًا لخطة البعثات العلمية لوزارة التعليم العالي.

وأشاد المطيري بجهود وزارة التعليم العالي المصرية في تطوير منظومتها التعليمية، وما تقدمه من خدمات تعليمية متميزة لطلاب دولة الكويت، وتذليل كافة الصعوبات التي تواجههم، راجيًا أن يدوم هذا التعاون المثمر والبناء، وأن تكون مصر في مقدمة الدول التي تعني بالتعليم.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق