اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزير الأوقاف: الاصطفاف خلف الجيش والشرطة واجب وطني


نواكشوط – أ ش أ:

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أهمية وحدة الصف الوطني والضرب بيد من حديد على يد من تثبت عمالته أو خيانته لوطنه، لأن هؤلاء هم الخطر الحقيقي على المجتمع، مبينا ضرورة مواجهة الفكر بالفكر، ودحضه بالحجة والبرهان، ورفع الغطاء الديني عن الجماعات الإرهابية والمتطرفة وتعريتها فكريًا وأيدلوجيا لمواجهتها.

جاء ذلك في كلمته، بالجلسة الافتتاحية بمؤتمر علماء أفريقيا ضد التطرف بحضور الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني ، ورئيس الوزراء الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ سيدنا، والسفير أحمد سلامة سفير مصر بنواكشوط، وسماحة الشيخ العلامة عبد الله بن بيه، ووزراء، وسفراء.

وقال جمعة "إن المؤتمر يعد أحد أهم أسلحة المواجهة؛ لنقف معًا صفًا واحدًا في مواجهة قوى الشر والضلال، نصرة لديننا وأوطاننا وأمتنا، والإنسانية، مؤكدا أن "الحفاظ على الأوطان من صميم مقاصد الأديان وأن الحفاظ على مؤسسات الدولة الوطنية وبخاصة جيشها وشرطتها، والاصطفاف خلف الحاكم العادل هو واجب الوقت؛ للحفاظ على أمن دولنا واستقرارها".

وأشار إلى أن أساليب الفحش والبذاءة التي تنتهجها الجماعات المتطرفة عبر منابرها الإعلامية وكتائبها الإلكترونية؛ لتشويه الرموز الوطنية، فضلا عن أعمالها التخريبية الإجرامية، تتنافى مع كل القيم الدينية والأخلاقية والإنسانية، قائلا "لا للتطرف والإرهاب، نعم للدولة ولا للفوضى، نعم للبناء والتعمير ولا للهدم والإفساد والتخريب، نحن هنا معًا لنوجه رسالة للعالم كله بأن ديننا دين السلام وأن يدنا ممدودة بالسلام وللسلام، وأنه لا نماء، ولا تنمية، ولا تقدم، ولا ازدهار، ولا رخاء، بل لا اقتصاد، ولا حياة، ولا أمن، ولا استقرار دون القضاء المشترك على الإرهاب والتطرف.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق