أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الجزائر تتمسك بالحوار لحل الأزمة الليبية ومصر تتهم تركيا بإرباك المشهد


الجزائر – (د ب أ):

جدد وزير الشؤون الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، اليوم الخميس، التأكيد على أنه لا سبيل للخروج من الأزمة الليبية إلا بالحل السلمي.

ولفت بوقادوم، في اجتماع بالعاصمة الجزائرية لدول الجوار الليبي بمشاركة ألمانيا، إلى ضرورة أن يجد الليبيون الحل "لأزمتهم بأنفسهم وبدون أي تدخل خارجي".

وقال :"الجزائر واثقة من نجاح الليبيين في الوصول إلى الحل، وما يزيد ثقتنا هو ترحيب الفرقاء بدعوة الجزائر لإجراء جولات حوار".

من جهته، استنكر وزير الخارجية المصري سامح شكري مذكرتي التفاهم الموقعتين بين تركيا وليبيا، ووصف الأمر بأنه "مخالف للاتفاقيات الدولية".

وأضاف شكري، في كلمته أمام الاجتماع، أن "تركيا تسببت في ارتباك لليبيا بعد إرسال مقاتلين لأراضيها"، مصنفا ذلك ضمن خانة "التدخلات الصارخة في حق دولة عربية".

وأضاف أن "حل الأزمة الليبية، يجب أن يكون بين الليبيين أنفسهم"، مشيرا إلى أن "الخلاف السياسي أمر وارد، ولو كانت الأزمة الليبية سياسية لحلت" ولكنه اعتبر الأمر "يتعلق بجماعات إرهابية دُعمت بجماعات من سوريا".

وأعرب عن أمله في أنه "لو التزم الليبيون والمجتمع الدولي بمخرجات مؤتمر برلين، فسيحل السلام في ليبيا".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق